• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الشامسي يدعو الشركات اليابانية لتعزيز استثماراتها الصناعية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2007

دعا سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي، رئيس اتحاد الغرف، رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، الشركات والمؤسسات الصناعية اليابانية إلى تعزيز استثماراتها الصناعية في إمارة أبوظبي والاستفادة من التسهيلات التي توفرها المدن والمناطق الصناعية المتخصصة في الإمارة.

وأضاف الشامسي، خلال لقاء عقد أمس مع سعادة تييشي نيشيموري عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أوساكا في اليابان والوفد المرافق له: إن اليابان تُعَدُ أحد أهم الشركاء التجاريين بالنسبة إلى دولة الإمارات بصفـة عامـة وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، وتكتسب زيارة الوفد المزيد من الأهمية حيث إنه يمثل أغلب الوحدات الصناعية لمختلف القطاعات الحيوية للصناعة اليابانية.

وأضاف الشامسي: ظلت اليابان لمدة طويلة على رأس قائمة الشركاء التجاريين لإمارة أبوظبي، واستمرت أرقام التبادل التجاري بين البلدين في الزيادة عاماً بعد عام، وتضاعفت واردات أبوظبي من اليابان من 2,28 مليار درهم سنة 1998 إلى 4,05 مليار سنة ،2005 وفي الوقت ذاته، تراجعت صادرات الإمارة وإعادة التصدير فيما يخصها إلى اليابان تراجعاً فعلياً خلال الفترة المشار إليها.

وأضاف: زادت واردات الدولة من اليابان من 9,75 مليار درهم سنة 1998 إلى 17,18 ملياراً عام ،2005 في حين انخفضت الصادرات إلى اليابان خلال نفس الفترة انخفاضاً حاداً من 543 مليون درهم إلى 288 مليوناً فحسب كما انخفضت تجارة إعادة التصدير أيضاً من 54 مليون درهم إلى 5,7 مليون درهم. وعرض رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الخطة الإستراتيجية للتنمية الصناعية المستدامة والتي اعتمدتها إمارة أبوظبي حيث أعلنت إمارة أبوظبي حتى الآن عن خطط لاستثمار 935 مليار درهم في القطاعات المختلفة على مـدار السنـوات الخـمس القادمـة، من بينها 500 مليار درهم سيجري استثمارها في قطاع التشييد والبناء، و 200 مليار درهم في قطاع السياحة و في تنمية المشاريع السياحية، و 35 ملياراً في مشاريع الماء و الطاقة الكهربائية، و 80 ملياراً في قطاع النفط و الغاز، و 120 مليار درهم في القطاع الصناعي.

وأوضح المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي أن المجمعات الصناعية الثلاثين ستشمل على الصناعات المعدنية البتروكيماويات ومجال التصنيع الغذائي ومستلزمات التشييد والبناء وخدمات النفط والغاز والسيارات ، وقد سبق لحكومة إمارة أبوظبي إنشاء المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة بغية تعزيز النمو الاقتصادي للمناطق الصناعية.

وشهد اللقاء سعادة محمد سعيد عبدالله القبيسي، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسعادة محمد عمر عبدالله مدير عام الغرفة وعدد من رجال الأعمال في إمارة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال