• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد: الكوادر المواطنة قادرة على تحقيق الاكتفاء الذاتى لمتطلبات الأمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2007

قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس بزيارة الى معرض أبوظبي الدولي للدفاع ''ايدكس ''2007 الذي يقام في مجمع ابوظبي الدولي الجديد للمعارض تفقد خلالها عددا من الأجنحة الوطنية والدولية وزار عددا من الشركات الصناعية، واطلع سموه على ما تتضمنه الشركات والأجنحة من معروضات ومعدات عسكرية وأنظمة دفاعية تمثل آخر ما وصلت اليه تقنيات وتكنولوجيا السلاح والدفاع.

واستهل سموه جولته بزيارة شركة كاركال الدولية أول شركة وطنية متخصصة في صناعة الأسلحة الخفيفة المتقدمة على مستوى المنطقة حيث استمع سموه إلى شرح موجز من حمد خليفه النيادي المدير التنفيذي للشركة عن مراحل انتاج هذا النوع من المسدسات الخفيفة والاختبارات الخاصة التي خضع لها خاصة في ألمانيا حيث حقق المسدس أعلى رقم في التميز والجودة والأداء.

كما تعرف سموه على المواصفات الفنية والجوانب العملياتية للمسدس الذي يتميز بخفة وزنه ومصمم بطريقة مبتكرة من 28 قطعة ومخزن يتسع لـ ''''18 طلقة مع امكانية توفير قوة نارية اضافية مما جعله يتفوق على نظرائه من الأسلحة الخفيفة عالميا، وابدى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إعجابه بمنتجات شركة كاركال من الأسلحة الخفيفة مؤكدا سموه دعمه وتشجيعه للصناعة الوطنية القائمة على الشراكة مع القطاع الخاص منوها سموه بامكانيات ومهارات الكوادر المواطنة القادرة على تأسيس قاعدة صــناعية إماراتية متطورة تحقق الاكتفاء الذاتي لمتطلبات الأمن وتفي باحتياجات دول المنطقة.

كما اثنى سموه على جهود القائمين على شركة كاركال الدولية التي اثبتت حضورها الفاعل واللافت ضمن فعاليات معرض آيدكس 2007 مما يعكس ثقة الجهات المستفيدة من المنتج الوطني الاماراتي.

وطاف سموه على عدد من الاجنحة الدولية المشاركة ضمن فعاليات آيدكس 2007 حيث شملت جولة سموه جناح روسيا الاتحادية وجناح جمهورية كوريا اضافة الى الجناح التركي حيث تعرف سموه من ممثلي الشركات ومسؤولي صناعة السلاح في هذه الأجنحة على أحدث ما ابتكرته مصانع السلاح والعتاد لديها وما اشتملت عليه من أنظمة دفاعية سواء برية أو جوية أو بحرية متطورة تواكب التطورات والمستجدات العالمية وتلبي الاحتياجات والمتطلبات العملياتية لكافة تشكيلات القوات المسلحة في مختلف بلدان العالم لمواجهة كافة المخاطر والتهديدات المحتملة.

واختتم سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جولته في معرض آيدكس 2007 بزيارة جناح شركة ابوظبي لبناء السفن حيث تعرف سموه من مسؤولي الشركة على آخر تطورات مشروع ''بينونة'' لبناء السفن الحربية والذي تتعاون فيه الشركة مع الشركة الفرنسية'' كونستر كشنيز ميكانيك دي نورماندي ''سي ام ان'' وفق برنامج ضخم ومتقدم على مستوى المنطقة.

واستمع سموه إلى شرح عن سير العمل بشأن الأنظمة القــــــــــــــتالية المتطورة التي سوف تزود بها سفن ''بينونة'' التي تعد من أكبر السفن البحرية ذات الهياكل الفولاذية والمعـــــــــززة بقدرات متطورة لأداء مجموعة واسعة من العمليات العسكرية بما في ذلك الدفاع ضد التهديدات الجوية السطحية.

واشاد سمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بجهود العاملين في شركة أبوظبي لبناء السفن باعتبارها شركة وطنية رائدة تساهم في رفد احتياجات ومتطلبات قواتنا البحرية وقوات دول المنطقة بما يحقق الاعتماد على التصنيع الوطني والتقليل من الاعتماد على التصنيع الأجنبي. رافق سموه خلال الجولة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومعالي عبدالله مهير الكتبي مدير مكتب سمو ولي العهد. (وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال