• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مؤسسات إماراتية تدرس إقامة مشروعات في الأردن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2007

العقبة- حسين الحمادي:

كشفت مصادر أردنية مسؤولة، عن وجود مباحثات مع عدة جهات وشركات ومؤسسات استثمارية إماراتية، للدخول في مشاريع في منطقة العقبة الاقتصادية خلال الفترة المقبلة، تشمل مشاريع صناعية وعقارية وخدمية.

وفي الوقت أكدت فيه هذه المصادر في تصريحات لـ ''الاتحاد''، أهمية الاستثمارات الإماراتية التي دخلت المنطقة مثل استثمارات (مجموعة الجميرا) التي تدير 3 فنادق بالعقبة والاستثمارات الأخرى. رفضت الكشف عن الجهات الإماراتية التي يتم التفاوض معها، مكتفية بالاشارة الى أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه هذه الاستثمارات في تنشيط النمو الاقتصادي الذي تشهده منطقة العقبة الاقتصادية.

وقال عماد فاخوري رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة على هامش احتفالات سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بمرور 6 أعوام على اطلاقها، وردا على سؤال''الاتحاد'' حول تطورات العطاء الذي أعلنت عنه الشركة والخاص بنقل اجزاء من ميناء العقبة الى المنطقة الجنوبية بالمدينة مع حق ادارة المشروع لمدة 30 سنة في مشروع تصل استثماراته الى 3 مليارات دولار، رفض فاخوري التعليق على وجود عروض لشركات إماراتية وما اذا كانت تقدمت بعروضها للمشروع ومنها موانئ دبي، مشيرا الى انه ستتم ترسية المشروع مع نهاية العام الحالي ،2007 فيما كشف مسؤولون بالسلطة عن وجود 6 شركات منها شركات خليجية تتنافس على حق إدارة وإنشاء الميناء.

وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية قد احتفلت أواخر الأسبوع الماضي بمرور ستة أعوام على بدايتها، وتمكنت حسب التقارير والتصريحات الرسمية، من جذب استثمارات فاقت التوقعات خلال السنوات الأولى لانشائها، حيث جذبت استثمارات بقيمة 8 مليارات دولار حتى الآن في مشاريع سياحية وعقارية وصناعية تنموية، فيما كانت الخطة التي وضعتها المنطقة هي تحقيق استثمارات بقيمة 6 مليارات دولار بحلول عام ،2020 وأعلن مسؤولون بالمنطقة خلال الحدث عن تغيير الخطط المستقبلية واستهداف تحقيق استثمارات بقيمة 12 مليار دولار بحلول .2020

ونظمت السلطة بهذه المناسبة جولات ميدانية لما يقارب ال 200 صحافي من المؤسسات الاعلامية العربية والدولية تفقدوا خلالها أهم المشاريع التي يتم انشاؤها بالمنطقة، وقال المهندس نادر الذهبي رئيس مجلس ادارة مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها السلطة تقوم على 3 أنشطة اقتصادية، حيث تم اعطاء السياحة الجزء الأكبر من حيث حجم المشاريع بالمنطقة وبنسبة 50%، تلتها الخدمات بنسبة 30%، والمشاريع الصناعية بنسبة 20%، مشددا على أن منطقة العقبة الاقتصادية تتمتع بموقع استراتيجي هام يقع بين 3 دول و3 قارات، الى جانب وجود بنية تحتية حديثة ومتكاملة تشمل مطار الملك حسين الدولي وموانئ العقبة المتعددة والتي تشمل ميناء الحاويات والاسمنت والميناء الرئيسي وميناء النفط والميناء الصناعي، اضافة الى شبكة الطرق الحديثة وشبكة من السكك الحديدية. واشار الذهبي الى انه بالنسبة للقطاع السياحي تتمتع المنطقة بموقع ساحلي مميز على خليج العقبة، الا أنها تشكل رأس المثلث الذهبي الذي يتكون من العقبة ومدينة البتراء المرشحة لأن تكون إحدى عجائب الدنيا ووادي رم الذي لا يوجد له مثيل في مجال السياحة الصحراوية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال