• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حركة السفر للخارج تنشط مع قرب موسم الصيف

السياحة الداخلية تستحوذ على نصيب الأسد من حجوزات «إجازة الربيع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 مارس 2016

رشا طبيلة (أبوظبي) تستحوذ السياحة الداخلية على النصيب الأكبر من اختيارات وحجوزات سكان الدولة خلال إجازة الربيع المدرسية التي تبدأ نهاية الشهر الحالي وتستمر لأسبوعين، في وقت تشهد فيه حركة الحجوزات للسفر إلى الخارج طلباً اعتيادياً لغاية الآن، على دول قريبة مثل بعض الدول الأوروبية ودول شرق آسيوية وعدد من الدول العربية، بحسب توقعات عاملين في القطاع. وقال صلاح الكعبي المدير التنفيذي لـ «بافاريا» للعطلات، إن حركة الحجوزات للسفر خلال إجازة الربيع اعتيادية، وارتفعت إلى دول أوروبية عدة، على رأسها سويسرا وألمانيا، إضافة إلى دول شرق آسيوية مثل كوريا. وأشار إلى أن السياحة الداخلية تستحوذ على نصيب الأسد من اختيارات سكان الدولة خلال الإجازة، حيث من المتوقع أن يزيد الإقبال على المنتجعات الشاطئية والفنادق التي تقع بالقرب من المراكز التجارية، مرجعاً ذلك إلى أن الكثير من سكان الدولة يخططون للسفر خلال إجازة الصيف التي تأتي بعد أشهر معدودة. وقال علاء العلي مدير «نيرفانا» للسفر والسياحة «توجد حركة للسفر للخارج خلال إجازة الربيع، ولكن تقتصر على الوجهات القريبة مثل بعض الدول الأوروبية، إضافة إلى دول شرق آسيوية مثل سنغافورة وتايلاند، فضلاً عن إقبال بعض المقيمين على عدد من الدول العربية»، مشيراً إلى أن السياحة الداخلية تستحوذ على النسبة الأكبر من الطلب من سكان الدولة لاعتدال الطقس، إضافة إلى قرب الموسم الصيفي الذي يعتبر موسماً رئيساً للسفر للخارج. وأشار إلى أن أسعار التذاكر لم تشهد لغاية الآن ارتفاعاً ملحوظاً بالأسعار، وذلك اعتماداً على الطلب. وبين العلي أن الطلب على السياحة الداخلية يتركز على المنتجعات الشاطئية والفنادق القريبة من المراكز التجارية، وتلك الموجودة في مواقع الجذب السياحي. وفي السياق نفسه، قالت ميساء تركاوي مديرة الاتصالات والعلاقات العامة في «مجموعة جميرا»، إن السياحة الداخلية تعد واحدة من أهم الأسواق المصدرة للنزلاء لفنادق المجموعة، متوقعة أن تشهد إجازة الربيع نمواً ملحوظاً من السياح المحليين، لا سيما مع اعتدال الطقس، الأمر الذي سيرفع من إشغال فنادق المجموعة خلال الإجازة. وقال أمين دقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا»، إن السياحة الداخلية ستشهد نمواً خلال إجازة الربيع، حيث من المتوقع أن تحقق فنادق المجموعة، لا سيما المنتجعات الشاطئية، وتلك الفنادق الموجودة في مواقع جاذبة سياحياً مثل جزيرة ياس، معدلات تفوق 80% بالإشغال الفندقي. وأشار إلى أن قرب الإجازة الصيفية واعتدال الطقس يعززان من حركة السياحة الداخلية في الدولة خلال الإجازة المدرسية. وبحسب تقديرات مجلس السفر والسياحة العالمي للعام الماضي، ارتفع حجم إنفاق سكان الدولة على السياحة الداخلية 5% العام الماضي إلى 33,3 مليار درهم، مقارنة مع 31,7 مليار درهم عام 2014، حيث إن الإنفاق على السياحة الداخلية يعني إنفاق سكان الدولة على السياحة والرحلات داخل الدولة، سواء للترفيه أو الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا