• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دشّنت المرحلة الأولى من «مركز العمليات»

«التربية» تراقب أنظمة الأمن والسلامة بالمدارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

دينا جوني

دبي (الاتحاد)

أعلنت وزارة التربية والتعليم أن أنظمة الأمن والسلامة في المدارس الحكومية ستكون تحت المراقبة، من خلال كاميرات سيتم تركيبها في مواقع محددة لضمان سلامة الطلبة والمجتمع المدرسي بشكل عام.

وقال مروان الصوالح، وكيل وزارة التربية والتعليم، أنه تمّ تشكيل لجنة الأمن والسلامة في الوزارة التي ستعمل على تحديد مواقع الكاميرات وفقاً لتصميم كل مدرسة، وذلك بناء على معايير معتمدة في مختلف دول العالم.

ولفت إلى أن الوزارة بصدد طرح مناقصة خاصة بالكاميرات التي ستستخدم في المشروع، الذي يعدّ جزءاً من مهام مركز العمليات المدرسية.

وأطلقت وزارة التربية والتعليم أمس، خلال فعاليات معرض جيتكس، المرحلة الأولى من مركز العمليات المدرسية، الذي أعلنه معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم في وقت سابق.

وقال الصوالح إن المرحلة الثانية من المشروع سيتم إطلاقها خلال العام الدراسي الجاري، وأن مختلف المهام المنوطة بالمركز سيتم تطويرها وإضافتها بشكل دوري.

وتابع قائلاً: تقوم وحدة تنظيمية في الوزارة بمواكبة سير العمليات المدرسية اليومية وجميع المستجدات التي تدور في المدارس، وفق أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في عرض البيانات والتقارير المستمدة من أنظمة المراقبة، وتحويلها إلى لجان القطاعات المدرسية بصورة فورية للاستجابة لها واتخاذ الإجراءات المناسبة بهدف التطوير المستمر لأداء المدرسة.

ووفقاً للصوالح، يراقب المركز ممارسات وسلوكيات الطلبة من خلال الأنظمة الذكية المتوفرة في المدارس والمرتبطة بالمركز، والتنبيه والاستجابة لأي أحداث يتم رصدها، والتواصل مع القطاعات المدرسية والنطاقات المعنية وعرض تقارير عنها، وسيتم توفير تقارير دورية «يومية، أسبوعية، شهرية، وسنوية» عن العمليات المدرسية التي يتم مراقبتها، ومراقبة مراكز الاتصال والتواصل مع الجهات المعنية من القطاعات والنطاقات لتوفير التقارير اللازمة حسب الطلب.

ويستخدم المركز في رصد درجة الالتزام بتنفيذ المهام والواجبات والمسؤوليات في مدارس النطاق يوماً بيوم. ويعمل المركز على مراقبة التقدّم في تنفيذ المبادرات والبرامج والمشاريع والأنشطة المطبقة في المدارس، ومراقبة الفعاليات المنفذة في المدارس في جميع المناسبات الوطنية والدينية والاجتماعية، ومراقبة استثمار الموارد المادية على أكمل وجه، وترشيد استهلاكها وتوظيفها في الأوقات المناسبة فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا