• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكاديمية شرطة دبي تطلق جائزة للإبداع البحثي لتحفيز الفكر القانوني المتميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

دبي (الاتحاد) - أطلقت أكاديمية شرطة دبي، «جائزة شرطة دبي للإبداع البحثي»، بهدف تحفيز الفكر الشرطي والقانوني المتميز، والتعرف إلى الأفكار الإبداعية للأجيال الجديدة من الباحثين، وتنمية القدرات العلمية والبحثية في المجالين القانوني والشرطي. وجرى إطلاق الجائزة بحضور اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الأكاديمية والتدريب، رئيس الجائزة، والعقيد الدكتور غيث غانم السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي بالنيابة، نائب رئيس الجائزة. وقالت الدكتورة مشكان محمد العور، مديرة مركز البحوث والدراسات، أمين عام الجائزة، إن المركز قام بإجراء عدد من المقارنات المرجعية مع جوائز محلية وإقليمية ودولية مماثلة، بحثاً عن التميز في تقديم الجائزة لقيمة علمية مضافة في مجال التنافسية العالمية، لذا تم توسيع نطاق لغات البحوث المتنافسة، لتصبح المنافسة بإحدى اللغتين «العربية والإنجليزية».

وأوضحت أن الترشح للجائزة يشمل أربع فئات تتمثل في الفئة الخاصة «القيادات الشرطية والتنفيذية»، والأولى «المتخصصين من حملة الدكتوراه»، و الثانية «الخبراء والعاملين في الحقل الشرطي والقانوني»، بالإضافة إلى الفئة الثالثة «الباحثين من الطلاب الجامعيين وما فوق». و لفتت الدكتورة العور إلى تخصيص جوائز للفائزين ممثلة في درع الجائزة، بالإضافة إلى مكافآت مالية بقيمة 200 ألف درهم موزعة على فئات الجائزة على النحو التالي: 100ألف درهم للفئة الخاصة، و50 ألف درهم للفئة الأولى، بالإضافة إلى 30 ألف درهم للفئة الثانية، و20 ألف درهم للفئة الثالثة.

وحول البرنامج الزمني للجائزة قالت الدكتورة العور: «إن الجائزة سنوية، يتوزع برنامجها على مدار العام على أن تتمثل في استقبال البحوث المشاركة من بداية شهر يناير وحتى نهاية شهر يونيو، وعقب إجراءات التقييم والتحكيم سيتم الإعلان عن الفائزين في شهر نوفمبر، وسوف يقام حفل توزيع الجوائز في شهر ديسمبر من كل عام». وانتهت العور بدعوة الفئات المستهدفة في الجائزة إلى المبادرة والمشاركة بأعمالهم البحثية التي تتوافق مع شروط ومعايير الترشح والمنشورة على صفحة المركز ضمن الموقع الإلكتروني لأكاديمية شرطة دبي أو من خلال الخدمات الذكية الخاصة بأكاديمية شرطة دبي التي تم تدشينها.

وجاء ذلك في إطار ترجمة أفكار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الخاصة بالعمل على «الاستثمار في المعرفة، والتنمية البشرية، والتركيز بشكل خاص على البحث العلمي والتعليم»، وتنفيذاً لتوجيهات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، ومتابعة اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، رئيس مجلس إدارة الأكاديمية، وانطلاقاً من كون الأكاديمية «الذراع العلمية» للقيادة العامة لشرطة دبي، ودعماً لأهدافها المتمثلة في التعليم والتدريب والبحث العلمي المتميز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض