• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

إطلاق حملة التوعية الأولى المدام بلا غويف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

أطلق المجلس البلدي لمنطقة المدام الحملة التوعوية البيئية الأولى تحت شعار: ''المدام بلا غويف''، وذلك في إطار احتفالات الشارقة بيوم البيئة الوطني العاشر لدولة الإمارات، والذي تُنظم فعالياته تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال مهير بن علي المتفيج عضو المجلس البلدي لمنطقة المدام رئيس اللجنة المنظمة خلال مؤتمر صحفي عقد أمس بمقر المجلس: إن الاهتمام بقضايا الحفاظ على المحيط البيئي للإنسان، وتوفير الشروط البيئية والصحية اللازمة لمعيشة الإنسان هو الهدف الأسمى الذي يسعى إلى تحقيقه صاحب السمو حاكم الشارقة. مشيراً في هذا الصدد إلى سعي المجلس البلدي لمنطقة المدام للتنسيق مع هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة لوضع برنامج دائم للتوعية البيئية في منطقة المدام للمساهمة في دعم الجهود الهادفة للحفاظ على البيئة لتبقى ثروة دائمة لحياة الأجيال. وأوضح أن المجلس عمل على توفير شروط ومتطلبات الحياة الصحية في المنطقة من خلال زيادة الرقعة الخضراء، والاهتمام بزراعة الأشجار التي تلائم البيئة، وإزالة الأشجار الدخيلة على البيئة البرية، وتوعية المواطنين للتخلص من شجرة الغويف التي أصبحت تشكل مصدر خطر على صحة وحياة المواطنين والثروة المائية والمحيط البيئي.

من ناحيته وصف عبد العزيز عبد الله المدفع مدير عام هيئة البيئة والمحميات الطبيعية رئيس لجنة التوعية والتثقيف البيئي بالشارقة الحملة التوعوية البيئية الأولى بأنها من البرامج المهمة ضمن خطة الشارقة للحفاظ على بيئات المناطق البرية، والتي تم إعدادها ووضع خطواتها التنفيذية بناءً على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة. وقال: إن وضع وتنفيذ البرامج التي تهتم بقضايا الحفاظ على النظم البيئية الصحراوية وصون مواردها الطبيعية يمثل تجسيداً فعلياً لفلسفة صاحب السمو حاكم الشارقة البيئية والإنسانية والحضارية.

وأكد أن البدء في تنفيذ برنامج الحملة التوعوية البيئية الأولى في منطقة المدام يمثل بداية فعلية للمشروع العملي المشترك للحفاظ على بيئات المناطق البرية، وتحقيق أهداف نشر الوعي والثقافة البيئية في المجتمع من خلال لجنة التوعية والتثقيف البيئي. ونوه سالم عبيد المياله مدير بلدية المدام بأن الحملة تعكس مدى الحرص للحفاظ على سلامة البيئة المحلية، بالتنسيق والتعاون مع فريق العمل التنفيذي للتوعية البيئية في هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة منذ مايو 2006 ، حيث تم وضع برنامج دائم للتوعية البيئية في منطقة المدام، وأوضح أن الهدف من برنامج الحملة هذا العام يتمثل في التوعية بالآثار السلبية لشجرة الغويف على الإنسان والبيئة. وقال: إن برنامج الحملةـ التي تبدأ يوم الأربعاء المقبل بافتتاح رسمي تشارك فيه الشخصيات الدوائر المحلية والسلطات البيئية المختصة ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني والمدارس ـ يشتمل على تنظيم حملة توعوية عن الآثار السلبية لشجرة الغويف على الإنسان، وكيفية مكافحتها وتنظيم حملة لإزالة شجرة الغويف على أربع مراحل، يتبعها تنظيم حفل ختامي لتكريم الرعاة و المتعاونين والمشاركين.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال