• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

المري يؤكد أهمية تأهيل الشباب لمكافحة المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: أكد سعادة العميد الدكتور جمال محمد خليفة المري نائب القائد العام لشرطة دبي حرص شرطة دبي على تسخير جميع إمكاناتها المادية والفنية لخدمة الأشقاء العرب بما يعزز علاقات الشراكة والتعاون وتبادل المعارف والخبرات في مختلف المجالات الأمنية، والتطوعية والتوعوية لتحصين النشء من أية أخطار قد تهدد مستقبلهم.

وقال سعادته خلال استقباله أمس، الدكتور محمد يحيى المدير التنفيذي لمؤسسة رايت ستارت العالمية الشريك الأساسي لشرطة دبي في برنامج حماة المستقبل بحضور الرائد الخبير إبراهيم دبل مدير إدارة البرامج التوعوية الدولية في الإدارة العامة لخدمة المجتمع بشرطة دبي، المنسق العام للبرنامج: إن القيادة العامة لشرطة دبي، تحرص على المشاركة في مختلف البرامج واللقاءات التي تخدم أبناء الوطن العربي، في مواجهة الأخطار، وبخاصة آفة العصر المخدرات التي نجح ضعاف النفوس في إيقاع بعض الشباب في براثنها، مشيراً إلى أهمية تكاتف الجهود وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات المعنية، لاجتثاث هذه الآفة من جذورها. وذكر سعادة العميد جمال المري، أن برنامج حماة المستقبل، الذي تبنته القيادة العامة لشرطة دبي يهدف إلى تدريب وإعداد مجموعات من طلاب وطالبات الجامعات والمدارس في أكثر من 26 دولة بالعالم، لتأهيل أكثر من 8 آلاف محاضر، للقيام بالدور التوعوي والإرشادي فيما بينهم، وتشكيل لجان وطنية للوقاية من المخدرات، إضافة إلى نشر ثقافة رفض المخدرات بين النشء والشباب، وتدريب الكوادر الإعلامية على مناهج وأساليب الوقاية الحديثة وتناول قضية المخدرات في سياق درامي غير مباشر، ودون الخوض في أساليب التعاطي.

وأوضح سعادته أن البرنامج يخطو خطوات واثقة نحو النجاح، حيث سيتم الانتهاء من عقد دورات تدريبية في مختلف الدول العربية مع نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن آلية تنفيذ البرنامج تتمثل في تهيئة الشباب العربي للقيام بدورهم الاجتماعي والتوعوي للوقوف في وجه كل ما يعيق مسيرة التقدم الحضاري، وفي مقدمة تلك المعوقات المخدرات والمسكرات، والتدخين، إضافة إلى تنظيم المعارض والندوات في أماكن تجمع الشباب على مستوى العالم، وتعزيز ودعم الجهود الرسمية في إقامة مختلف الأنشطة التوعوية المتعلقة بمخاطر هذه الآفة، وإنشاء مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت بمختلف اللغات وتفعيل التواصل مع جميع الفئات الشبابية في الساحات الحوارية والمنتديات.

وأضاف سعادة نائب القائد العام لشرطة دبي: يأتي تنفيذ القيادة العامة لشرطة دبي للبرامج التدريبية لحماة المستقبل في إطار تعزيز مبدأ الشراكة مع مختلف الأجهزة المعنية بمكافحة المخدرات، للحد من أخطار هذه الآفة، عبر تصعيد عمليات المكافحة والضبط والتفتيش. من جانبه أبدى الدكتور محمد يحيى سعادته للاهتمام الكبير الذي لمسه من دعم سعادة نائب القائد العام لشرطة دبي، لبرنامج ''حماة المستقبل'' منذ انطلاقته قبل نحو 3 أعوام وحتى الآن. وأشار إلى أنه قدم اقتراحاً حول عقد مؤتمر دولي في دبي تتبناه القيادة العامة لشرطة دبي، بمشاركة الأطراف المعنية كافة، في مجال مكافحة آفة المخدرات على أن يعقد في صيف العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال