• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

150 بحاراً ينقلون الإثارة إلى شواطئ العاصمة

مونديال الإبحار الشراعي يصل جولته الختامية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تتوجه الأنظار مجدداً إلى إمارة أبوظبي مع استعدادها لاستضافة أرفع الفعاليات الدولية للإبحار، بطولة كأس العالم للإبحار الشراعي، والتي تقام الأسبوع المقبل تحت إشراف الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي، بمشاركة أكثر من 150 متسابقاً من 39 دولة حول العالم.

وتنطلق البطولة العالمية للإبحار في 28 أكتوبر الجاري وتستمر 5 أيام لتختتم موسماً مثيراً بدأت أحداثه في ديسمبر الماضي من المدينة الساحلية الأسترالية ملبورن مروراً بكل من ميامي الأميركية، وهاريس الفرنسية، وإيماوث وبورتلاند في المملكة المتحدة، وأخيراً في جواندونج الصينية في الشهر الماضي.

وتعود السلسلة السنوية المتميزة التي تحظى بمشاركة نخبة البحارة العالميين إلى أبوظبي، بعد النجاح الكبير الذي حققته السلسلة في أول زيارة لها في نوفمبر الماضي بتنظيم من الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي، ونادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت وبدعم من اتحاد الإمارات للشراع والتجديف ومجلس أبوظبي الرياضي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

وتعليقاً على الموضوع، صرح أحمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت نائب رئيس اتحاد الشراع والتجديف، قائلًا: «هذه الفعالية تسطر الدور والمكانة المتنامية لأبوظبي كمدينة عالمية لرياضة الإبحار الشراعي، وفي الوقت نفسه، تقدم لمجتمع الإبحار الشراعي في الإمارات فرصة عظيمة للتعلم من أفضل الرياضيين والبحارة في العالم».

وأضاف: «نحن سعداء وفخورون بتاريخنا البحري الطويل والغني وملتزمون بحفظ تاريخنا وتقاليدنا مع مواصلتنا تطوير مكانة أبوظبي كوجهة تستقطب البحارة من مختلف أنحاء العالم، وفي الوقت ذاته رعاية وتشجيع المواهب المحلية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا