• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  11:38     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ     

الجمهوريون يحبطون مناقشة الشيوخ إدانة زيادة القوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

واشنطن - وكالات الأنباء : منع الجمهوريون مجلس الشيوخ الأميركي الليلة قبل الماضية من مناقشة قرار يدين خطة بوش لزيادة القوات بالعراق والذي تبناه مجلس النواب ليلة الجمعة السبت بينما دعت السناتور هيلاري كلينتون الطامحة في ترشيح الديمقراطيين لها في انتخابات الرئاسية في ،2008 الى مهلة 90 يوما لبدء انسحاب القوات. وللمرة الثانية في أسبوعين صوت الشيوخ بعدم مناقشة قرارغير ملزم يندد بالخطة التي تتضمن ارسال 21500 جندي إضافي للعراق. وكان الديمقراطيون يريدون مناقشة القرار في المجلس لكنهم فشلوا في التغلب على المعارضة الجمهورية وإن كانت المعارضة أقل هذه المرة. وأيد 56 عضوا مناقشة القرار مقابل معارضة .34 وبموجب قواعد المجلس يتعين موافقة 60 سناتورا لكي يتم طرح القرار للمناقشة. وقبل التصويت حث الديمقراطيون عبثا الأقلية الجمهورية على الخروج عن صف بوش وتأييد مناقشة القرار. لكن السناتور هاري ريد زعيم الأغلبية في المجلس وهو ديمقراطي من نيفادا، قال إنه شيء ذو دلالة أن أغلبية أعضاء المجلس بما في ذلك 7 جمهوريين صوتوا لصالح إجراء نقاش. واضاف ''صوت غالبية أعضاء الشيوخ ضد التصعيد في العراق''. وتابع ان ''المجلس لم يطور هذه القضية وسيواصل محاولة إجبار الرئيس بوش على تغيير المسار في العراق''. ومضى ريد يقول إن المجلس لن يعود إلى ''القرارات غير الملزمة'' لكنه لم يوضح ما هي الخطوة القادمة التي يبدو أنها اللجوء لتقييد التمويل من قبل مجلس النواب. وقال ميتش مكونل زعيم الأقلية الجمهورية في المجلس إن مجلس النواب أصدر''اقتراحا أحمق'' يؤكد التأييد للقوات بينما يعارض مهمتهم. واتهم مكونيل الديمقراطيين في النواب بالتخطيط الآن لحرمان وزارة الدفاع من اعتمادات مالية في الشهورالقادمة. وقال مكونل إن ''الشيوخ أنشىء لمنع هذا النوع من التعامل''. وجاءت جلسة المجلس نادرة الحدوث الليلة قبل الماضية في وقت تقوم فيه وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس بزيارة مفاجئة لبغداد. وتحدى مجلس النواب الذي يتألف من 435 عضوا بوش ليل الجمعة الماضي عبر تصويته بأغلبية 246 صوتا مقابل 182 ضد خطة زيادة القوات. ويقول زعماء الجمهوريين في الشيوخ إنهم يعارضون طرح هذا الإجراء ما لم يوافق الديمقراطيون أيضا على إجراء تصويت على اقتراح بحظر قطع التمويل عن القوات الأميركية. ويفكر الديمقراطيون في النواب في سبيل لوضع قيود على بوش في استخدام مبلغ 93,4 مليار دولار في تمويل جديد للحرب لمنعه من استغلاله في حشد القوات.

وشاهد بضع عشرات من الزوارالمداولات من الشرفات في جلسة نادرة لمجلس الشيوخ أمس الأول. من جهتها قالت كلينتون ''حان الوقت كي نقول إن إعادة الانتشار يجب أن تبدأ خلال 90 يوما والا ألغى الكونجرس التفويض بهذه الحرب الذي منحه للرئيس في اكتوبر ''2002 مكررة نقطة جاءت ضمن مشروع قانون طرحته الجمعة الماضي. وفي طرحها ما وصفته بخارطة طريق للانسحاب من العراق قالت كلينتون إن زيارة قامت بها الى هناك الشهر الماضي جعلتها أكثر تصميما على بدء ما وصفته بانسحاب طال تأخيره. وقالت كلينتون''إذا لم ينه بوش هذا الحرب قبل ان يترك الرئاسة فسأفعل ذلك عندما أصبح الرئيس''.