• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

203 قتلى وجرحى بتفجير 3 سيارات في بغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

بغداد - حمزة مصطفى، وكالات:

في أول انتكاسة لخطة ''فرض القانون'' ببغداد، شهد اليوم الخامس لانطلاقها تجددا خطيرا للتفجيرات بالسيارات المفخخة حيث قتل أمس نحو 61 شخصا، بينهم 10 أطفال على الأقل وأصيب 142 آخرين بانفجار ثلاث سيارات ملغومة ببغداد الجديدة ومدينة الصدر اللتين تسكنهما غالبية شيعية وهجوم مسلح في حي الفضل فيما تكبد الجيش الأميركي أول قتيلين بالعاصمة نفسها منذ بدء العملية الأمنية التي أكد مسؤولوها صباح أمس أنها تحرز تقدما كبيرا مؤكدين انخفاض وتيرة العنف في جميع أنحاء العراق. واكدت مصادر امنية وطبية في مستشفى الكندي وابن النفيس وسط بغداد ان 60 شخصا على القتل قتلوا واصيب 131 آخرون بانفجار سيارتين في سوق ببغداد الجديدة .

واحتشد رجال ونساء امام مستشفى الكندي وكان بعضهم يصرخ ''اين الخطة الأمنية؟''. وانفجرت السيارة الأولى في سوق مزدحمة للخضروات بعد الظهر أمس ثم انفجرت بعد لحظات سيارة اخرى على بعد أقل من 20 مترا امام محل لبيع الادوات الكهربائية. وشاهد مصور فرانس برس ''شاحنتين تنقل احداهما جثثا متفحمة واخرى تنقل جرحى''. وتسبب الحادث في تدمير عدد كبير من المحال التجارية واضرار مادية بالسيارات.

وغطت سحابة كثيفة من الدخان الاسود منطقة بغداد الجديدة التي حلقت مروحيات اميركية فوقها كما انتشرت فيها قوات عراقية وأميركية بعد وقوع الانفجار. وقبل وقوع الانفجار بقليل، كان الفريق الركن عبود كنبر قائد خطة بغداد الجديدة تفقد عددا من الشوارع في منطقة بغداد الجديدة مع بعض الصحافيين لاطلاعهم على التقدم الذي تحققه العمليات الأمنية.

من جهة اخرى، قتل شرطي عندما فجر انتحاري سيارة مفخخة كان يقودها امام نقطة تفتيش في ساحة حمزة بمدينة الصدر الشيعية. وادى انفجار وفق مصدر أمني، الى إصابة 11 اشخاص من بينهم 3 من الشرطة. وصباح أمس أيضا قتل 3 اشخاص برصاص قناص مجهول على الأرجح في منطقة الفضل وسط بغداد. ... المزيد