• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإدارة التنفيذية لـ «القلعة الحمراء» تجهز ترتيبات غير مسبوقة

20 ألف علم وقميص وأدوات تشجيع لمساندة الأهلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

معتز الشامي (دبي)

لا صوت يعلو على صوت موقعة إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، داخل أروقة «القلعة الحمراء»، وهي المباراة التي تجمع الأهلي والهلال بعد غدٍ باستاد راشد. وبدأت إدارة النادي، في التحضير لاستقبال عشاق «الفرسان»، في المواجهة المرتقبة، التي ينتظر أن تكون بوابة العبور إلى النهائي الآسيوي، وتحقيق حلم ممثل الوطن، في الظفر باللقب القاري.

وأعدت الإدارة التنفيذية للأهلي ترتيبات غير مسبوقة، من خلال تجهيز ما يقرب من 20 ألف أداة تشجيع، ما بين أعلام حمراء وقميص «الأحمر»، أو شيله بشعار «الفرسان»، وتتجمل «القلعة الحمراء» لاستقبال جمهور الإمارات بمختلف انتماءاته، حيث لا مجال لألوان إلا الزي «الأحمر».

من جانبه، عبر أحمد خليفة حماد، المدير التنفيذي للنادي الأهلي، عن ثقته في حضور جماهيري متميز لدعم الفريق الأول، وقال «نثق في الحس الوطني لأنصار الأهلي، وبقية جماهير الأندية الإماراتية، ونحن لا نلعب مباراة بعد غدٍ أمام الهلال، إلا لتحقيق حلم الوطن بالتأهل إلى النهائي والوصول إلى مرحلة غير مسبوقة بالنسبة لـ «الفرسان»، والسعي للمنافسة على اللقب الآسيوي».

وأضاف «أعتقد أنه حان الوقت لأن نرى دعماً غير مسبوق للأهلي من جانب جماهيرنا الوفية، واللاعبون مطالبون ببذل الجهد والعرق داخل الملعب، وفي الوقت نفسه، هم ينتظرون المؤازرة في المدرجات، والتي يجب أن تكون في أبهى صورة».

وعن التجهيز للمباراة، قال «هناك ترتيبات بدأت بالفعل، ونحن لن نترك شيئاً للمصادفة، بل هناك تواصل وتنسيق مستمر، مع الجهات المعنية، للتسهيل على الجماهير، وتحديد بوابات الدخول والتيسير على جماهيرنا عبر توفير كل ما يلزم من مأكل ومشرب ومرطبات، وغيرها من الأمور الأخرى، بجانب أدوات تشجيع بأرقام غير مسبوقة، بما يسمح بحصول كل جماهيرنا على المطلوب من شعارات «الفرسان»، فضلاً عن «تيوفهات» ولافتات تظهر للمرة الأولى، لتحويل المباراة إلى احتفالية في دعم الأهلي وزيادة الحماس لدى اللاعبين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا