• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

الهلال ينذر الزمالك بثلاثية في شباك الإسماعيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

استطاع الهلال ان يقهر ضيفه الاسماعيلي المصري بثلاثة اهداف مقابل هدف باستاده بام درمان في اطار استعداداته للزمالك في الرابع من مارس المقبل في ذهاب دور الـ32 في رابطة ابطال افريقيا وجاءت التجربة الاعدادية قوية ومثيرة من الطرفين حملت طابع الندية والاصرار والعزيمة لكسب اللقاء .. ونجح نجوم الهلال في استعراض مواهبهم وخاصة في الشوط الاول والذي من خلاله برع كلتشي في احراز هدفين غاية في الروعة ويضيف ريتشارد الهدف الثالث من ضربة ثابتة بعد ان احرز الدراويش هدفهم الوحيد.

استطاع الهلال ومن خلال ترابط وتقارب خطوطه الثلاثة ان يصل الى شباك الدراويش من منطقة العمليات التي تألق فيها مهند حيث بدأت الهجمة من الخلف عن طريق ريتشارد وتصل الى جبريل الذي لعب الكرة عكسية الى المتابع القناص كلتشي الذي اودعها بكل سهولة في الشباك عند الدقيقة السادسة معلنا الهدف الاول للهلال. واخذت المباراة طابع الاثارة والمتعة في اعقاب التابلوهات الفنية لنجوم الهلال حيث شكلوا ثنائيات وثلاثيات بين البرنس ـ مهند الطاهر وكلتشي ليوفق الاخير في تأكيد التفوق الهلالي بعد ان نجح في ترجمة الهجمة المنظمة التي قادها البرنس والتوزيع الجيد ليوسف بالطرف الايمن الذي عمل عكسية عالية حولها معتز برأسه اصطدمت بالقائم وتعود ويودعها كلتشي بيمناه في الشباك محرزا الهدف الثاني.

في الدقيقة السادسة لانطلاقة الشوط الثاني استطاع مهاجم الدراويش عبد الله السعيد أن يحرز الهدف الأول لفريقه نتيجة خطأ دفاعي واخفاق الحارس المعز لابعاد تسديدة مهاجم الاسماعيلي في الزاوية البعيدة التي مرت من بين قدميه.

ونجح نجم وسط الهلال لونقا في الحصول على ضربة ثابتة إثر تعطيله من الخلف وبموجب تحرش نجوم الفريقين وتدخل لاعب الاسماعيلي شريف عبد الفضيل واحتجاجه تلقى البطاقة الحمراء ونجح ريتشارد جاستن في ترجمة الضربة الثابتة الى هدف عالمي عندما نفذها مباشرة يمين حارس الدراويش محرزاً الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة (43) ينتهي عليه اللقاء بفوز الهلال بثلاثة أهداف مقابل هدف..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال