• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

السد يُسقط العربي بالضربة القاضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

نبيل فكري:

بعد نهاية الجولة العشرين من دوري المحترفين القطري أصبح السد في حاجة إلى خمس نقاط فقط ليتوج بطلا للدوري، أي أنه بإمكان الزعيم أن يحصل على اللقب قبل انتهاء المسابقة بخمسة أسابيع، وذلك بعد فوزه المثير والمستحق على العربي في مباراة الـ''ديربي'' الكبيرة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس الأول، وذلك بنتيجة 2/.1

كان نجم المباراة الأول البرازيلي ايمرسون لاعب السد الذي لم يعط فرصة لفريق العربي للدخول في أجواء المباراة بعد أن افتتح التسجيل لفريقه وحقق رقما قياسيا بتسجيله أول هدف هو أشبه بالضربة القاضية في أول 18 ثانية من المباراة، مما أربك لاعبي العربي فتعاملوا بخشونة في بقية اللقاء ليحصل 4 لاعبين على إنذارات، وطرد المدافع أحمد فارس في الشوط الأول نتيجة لعبه بخشونة مع ايمرسون.

تعامل السد مع المباراة بمنتهى الجدية لمعرفة مدربه جورج فوساتي واللاعبين أن الفوز في هذه المباراة بالذات سيقربهم كثيرا من لقب الدوري، خاصة أن كل الاهتمام ينصب على هذه المباراة الجماهيرية، ولذلك نزل لاعبو السد إلى أرض الملعب ولا هدف أمامهم سوى الفوز رغم غياب مجموعة من اللاعبين الأساسيين، في مقدمتهم الحارس الأساسي محمد صقر المصاب، والعماني خليفة عايل، ووسام رزق، ومع ذلك استطاع النجوم الآخرون تعويض هذه الغيابات وحققوا فوزا مهما بقيادة المتألق ايمرسون والإكوادوري تينوريو، فيما لم يقدم خلفان ابراهيم مستوى جيدا فاستحق التغيير، وكان بإمكان السد أن يضاعف النتيجة التي حققها لو أن لاعبيه استثمروا كافة الفرص التي أتيحت لهم، يحسب أيضا للسد ظهور حارس مرماه الاحتياطي باسل زيدان بمستوى طيب في المباراة بعد أن قادته الظروف لحراسة عرين الزعيم خلفا للعملاق محمد صقر المصاب.

في المقابل أدى العربي مباراة كبيرة في حدود الإمكانيات المتاحة أمامه سواء قبل المباراة لغياب عناصر أساسية عن التشكيل للإصابة مثل محمد سالمين وسلمان عيسى البجرينيين للإصابة، وسيد البشير لعدم اكتمال لياقته، ووليد حمزة الموقوف، ورغم ذلك ادى الفريق العرباوي مباراة جيدة خاصة إذا أخذنا في الاعتبار أن الفريق لعب معظم فترات المباراة بعشرة لاعبين فقط لطرد أحمد فارس للخشونة المتعمدة، ومع ذلك استطاع العربي في الشوط الثاني إحراز هدف حفظ ماء الوجه حيث انتهت المباراة بنتيجة 2/1 للسد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال