• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أوباما للتحاور مع كوريا الشمالية إذا تخلت عن «النووي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

واشنطن (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس، أن واشنطن مستعدة «للحوار» مع كوريا الشمالية، إلا أنه اشترط أولا تخليها عن أسلحتها النووية.

وصرح أوباما، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون - هاي في البيت الأبيض أن التحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية هو «العمود الفقري للسلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة» مشيراً إلى

أن «برنامج صواريخ كيم جونج - اون لم يحقق شيئا سوى تعميق عزلة كوريا الشمالية».

وأضاف «اليوم أنا والرئيسة بارك نجدد التأكيد أن شعبينا لن يقبلا مطلقاً بأن تكون كوريا الشمالية دولة تملك أسلحة نووية».

وتابع أنه رغم استعداده «للتحاور مع دول لدينا معها تاريخ مضطرب»، إلا أن «على كيم أن يفهم أن كوريا الشمالية لن تحقق التنمية الاقتصادية التي تريدها ما دامت تتطلع إلى أسلحة نووية». وقال «في اللحظة التي يقول فيها كيم جونج - اون إنه يرغب في علاقات ونزع الأسلحة النووية، أعتقد أنه سيكون من العدل القول إننا سنجلس إلى طاولة المفاوضات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا