• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

السويدي: زيادة الاستثمارات البينية تعزز تحقيق الاتحاد النقدي الخليجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

أكد معالي سلطان السويدي محافظ المصرف المركزي أن ارتفاع الاستثمارات الخليجية- الخليجية، أي بين دول مجلس التعاون الخليجي، بصورة ملحوظة خلال الفترة الماضية يساعد على السير في طريق تحقيق الاتحاد النقدي واعتماد العملة الخليجية الموحدة.

وأضاف معاليه خلال ندوة مغلقة نظمتها غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالتعاون مع المصرف المركزي في الدولة مساء أمس الأول عن تطورات موضوع العملة الخليجية الموحدة: أن العملة تمثل هدفاً مهماً من أهداف دول مجلس التعاون الخليجي، ولعل أهم نقطتين في موضوع الاتحاد النقدي بين دول المجلس هما سعر الصرف وسعر الفائدة اللذان يعتبران ركيزة الاتحاد النقدي وإصدار العملة الخليجية.

وقال سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: إن تنظيم الندوة يأتي في إطار حرص الغرفة على متابعة كافة القضايا والموضوعات الاقتصادية والمالية والنقدية وإطلاع ممثلي المؤسسات المصرفية والمالية على مستجدات مشروع العملية الخليجية الموحدة وفوائدها والملاحظات عليها.

من جانبه قال سعادة عامر عبد الجليل الفهيم رئيس لجنة الاستثمار في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: إن الهدف من هذه الندوة هو التعرف على آخر التطورات حول موضوع العملة الخليجية الموحدة ومناقشة كل ما يخص هذا الموضوع الاقتصادي والمالي الحيوي المهم الذي يعتبر خطوة متقدمة في مسيرة الاندماج والتكامل الخليجي سيكون لها آثار مباشرة وذات أبعاد عميقة على قطاع الخدمات المالية وقطاعات الأعمال والاقتصاد المختلفة، مشيراً إلى أن هناك فجوة في المعلومات حول هذا الموضوع، وأن المسؤولية تقع على القطاعين العام والخاص حول الجاهزية والقدرة على استيعاب التحولات والتغيرات الكبيرة التي يمكن أن تحدثها العملة الخليجية الموحدة، كما أن هناك الكثير من التوضيحات اللازمة حول معايير الاتحاد النقدي وخطواته والمدى الزمني لتحقيقه والإيجابيات والمحاذير حوله والسلبيات المتوقعة منه وما تم الاتفاق حوله وما ينتظر من خطوات في المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال