• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

تنازلات مؤلمة تقلص هيمنة ميركل في ألمانيا وخارجها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 فبراير 2018

برلين (أ ف ب)

يتصاعد الغضب في صفوف المحافظين الذين تقودهم أنجيلا ميركل، إثر الاتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي رأوا أنه جاء على حساب مصالحهم وكلفهم تنازلات مؤلمة.

ولا يزال الاتفاق رهناً بتصويت لناشطي الحزب الاشتراكي الديموقراطي يفترض أن يجري خلال الأسابيع المقبلة.

وبموجب الاتفاق يحصل الاشتراكيون الديموقراطيون على تنازلات عديدة بينها وزارات رئيسة مثل وزارة المالية، بعد أن ظلوا لفترة مترددين في الائتلاف مجدداً مع المحافظين الممثلين في الاتحاد المسيحي الديموقراطي والاتحاد الاجتماعي الديموقراطي.

ويعني ذلك قطيعة مع سياسة «فولفغانغ شويبله» المحافظ المتشدد الذي تولى المنصب طيلة ثماني سنوات حتى 2017، ليحل محله «أولاف شولز» رئيس بلدية هامبورغ البالغ من العمر 59 عاماً، والشخصية التي تحظى بتقدير كبير في صفوف الاشتراكيين الديموقراطيين.

وقالت ميركل «أريد أن أعترف بأن مسألة من يتولى كل وزارة لم تكن بالأمر البسيط». وكتب النائب المحافظ «أولاف غوتنغ» على تويتر متهكماً: «على الأقل احتفظنا بالمستشارية!». ... المزيد