• الأربعاء 25 جمادى الأولى 1438هـ - 22 فبراير 2017م

ناشطة متعاطفة مع اللاجئين تتعرض للطعن في ألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

برلين (وكالات)

تعرضت المرشحة إلى رئاسة بلدية كولونيا غرب ألمانيا هنرييت ريكر للطعن أمس في سوق كانت تطلق فيها حملتها، لأسباب «عنصرية» مرتبطة بتأييدها سياسة استقبال اللاجئين.

وقال فولفجانج البرز قائد شرطة رينانيا شمال ويستفاليا، إن ريكر أُصيبت بجروح بالغة في العنق من رجل في الـ 44 من العمر «مسؤول عن تولي أمر اللاجئين» في بلدية كولونيا. وأضاف: «في هذا السياق نركز على عمل سياسي الطابع»، مشيراً إلى أن المعتدي الذي أُوقف «قال إنه ارتكب هذا العمل بدافع عنصري».

ولفت البرز إلى أن المرشحة المستقلة المدعومة من المحافظين بزعامة انجيلا ميركل أُصيبت بـ «جروح خطيرة»، لكن حالتها «مستقرة». وريكر غير المعروفة خارج كولونيا إحدى المرشحات الأكثر جدية لتولي رئاسة بلدية رابع مدن ألمانيا التي تعد 980 ألف نسمة في الانتخابات البلدية اليوم الأحد.

إلى ذلك، دعا زعيم (حركة الوطنيين الأوروبيين ضد أسلمة الغرب- بيجيدا) الألمانية لوتس باكمان أنصاره إلى تظاهرة جديدة غدا في درسدن بمناسبة الذكرى الأولى لتأسيسها. وحذرت ميركل في مقابلة صحفية أمس من أن «على الألمان ألا ينجروا وراء من ينزلون إلى الشارع وهم ممتلئون كراهية تجاه الآخرين». وأوضح باحثون أن بيجيدا تكتسب زخماً جديداً مع تفاقم أزمة اللاجئين.

وميركل الهدف الرئيسي لبيجيدا وتنتقدها بشراسة لسياسة اليد الممدوة التي تتبعها حيال اللاجئين. وقد سجلت بيجيدا بدايات سريعة في شتاء 2014-2015 ليرتفع عدد أنصارها من بضعة مئات أواخر أكتوبر، إلى 25 ألف متظاهر أواخر يناير بعد اعتداء مسلمين على صحيفة تشارلي ايبدو في باريس.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا