• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

تدشين المرحلة الأولى من مشروع الغاز البحري بجزيرة داس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

دشنت شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة '' أدجاز'' وشركة الشرق الأوسط العالمية للمشاريع ''ميبي تكنيب'' المرحلة الأولى من مشروع الغاز البحري الخاص بجزيرة داس.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الشركتان أمس لتدشين المرحلة الأولى من المشروع الذي يأتي ضمن منظومة الغاز البحري الذي تقوم شركة بترول أبوظبي الوطنية ''أدنوك'' بتنفيذه لربط الغاز البحري بشبكة الغاز البرية لإمارة أبوظبي بتكلفة تقديرية تصل إلى نحو ملياري درهم.

وأكد إسماعيل الرمحي مدير دائرة تصنيع الغاز في أدنوك وفهيم كاظم مساعد المدير العام للشؤون التقنية أهمية المشروع بالنسبة لـ''أدجاز'' ومجموعة أدنوك وإمارة أبوظبي عموما. وأشارا إلى الحاجة للالتزام بالمعايير العالية التي تعتمدها أدنوك في مجال الصحة والسلامة والبيئة وبأفضل الممارسات العالمية طوال تنفيذ المشروع الذي ستشارك فيه أعداد كبيرة من القوى العاملة والعديد من الشركات المقاولة.

وقدم ممثلو شركة ميبي تكنيب عرضا لأهم أهداف المشروع ومراحل تنفيذه مؤكدين التزامهم التام بالمعايير والسياسات الصارمة التي تتبعها شركة أدجاز في مجال الصحة والسلامة والبيئة.ويستهدف المشروع معالجة الكميات الإضافية من الغازات البحرية المصاحبة ذات الضغط المنخفض التي ستتوفر نتيجة لزيادة أدما العاملة إنتاجها من النفط من 450 ألف برميل يوميا إلى 600 ألف برميل يوميا منتصف عام .2008

وتستهدف المرحلة الأولى من المشروع ضغط وتجفيف الغاز البحري وضخه إلى حبشان عبر أنابيب بحرية على أن يتم تنفيذ الأعمال الميكانيكية في يوليو 2009 على أن يبدأ الإنتاج التجاري التمهيدي في نوفمبر من العام نفسه. وشهد الاجتماع مناقشات بين ممثلي شركة أدجاز وخبراء الشركة المنفذة حول جوانب عديدة تتعلق بالمشروع. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال