• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

كاركال تسعى لبناء صناعة وطنية متطورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 فبراير 2007

شهد جناح شركة ''كاركال'' الوطنية في المعرض إقبالا كبيرا من وزراء الدفاع ورؤساء الوفود المحلية والعربية والعالمية المشاركة في المعرض للإطلاع على منتجات أول شركة إماراتية وخليجية متخصصة بصناعة الأسلحة الخفيفة المتقدمة.وزار الجناح وزراء ورؤساء وفود بريطانيا وفلندا وأوكرانيا وروسيا وسورية والبحرين والسعودية وجنوب أفريقيا والنرويج والصين والعراق وسلطنة عمان. وأبدى الزوار إعجابهم بالمستوى المتطور والعالمي لأول منتج إماراتي وخليجي دفاعي، مؤكدين أن الأسلحة الدفاعية الخفيفة التي تنتجها الشركة تضاهي مثيلاتها العالمية بل وتتميز عنها بتقنيات وتجهيزات دقيقة غير متوفرة في كثير من الاسلحة المماثلة.وأوضح الزوار أن تصنيع الإمارات لهذا السلاح الدفاعي الخفيف النوعي يعد برهانا على القدرات الكبيرة التي تمتلكها دولة الإمارات في مجال التصنيع الدفاعي والعسكري والخبرات التقنية عالية المستوى المتوفرة لدى الكوادر الإماراتية.وأعرب الزوار عن أملهم في إبرام العقود والاتفاقيات مع الشركة التي تمكنهم من التزود بالأسلحة الخفيفة المنتجة. ويعد مسدس '' كاراكال'' أول منتج يخضع لإجراءات اختبارات الصناعة الدقيقة عبر بيت الاختبارات والفحص الألماني المستقل ''بليو تي دي .''91وتسعى شركة'' كاراكال'' العالمية إلى إنشاء صناعة عسكرية وأمنية وطنية تتميز بالكفاءة العالية في دولة الإمارات وفق أحدث المواصفات والمعايير المعترف بها عالميا لتكون رمزا وفخرا للقطاع الصناعي العسكري والأمني في الدولة ونموذجا يتحذى به أمام الصناعات الأخرى الآخذة في البروز في الدولة. وتعتمد أحدث السبل في مجالات البحوث والتقنيات المتطورة في مجال صناعة الأسلحة الخفيفة والصغيرة، وتسعى لوضع معايير جديدة في عالم صناعة الأسلحة الصغيرة من خلال المبادرات التي تهدف إلى تطوير المنتجات وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات ذات الجودة العالية للعملاء من ناحية التصميم، والسلامة والاعتمادية، حيث تم إكمال تطوير منتج عائلة مسدس ''كاراكال'' والإكسسوارات الأخرى الخاصة به من خلال بحوث واختبارات من قبل بيت الاختبارات المستقل بألمانيا في مايو عام .2006وتقوم شركة '' كاراكال'' بتطوير وتسويق منتجاتها من الأسلحة وفقا لأحدث التقنيات المتطورة والمعايير والمقاييس العالمية الحديثة ، وتقدم حلولا إبداعية ومبتكرة لعملائها وعلى وجه الخصوص لمستخدمي المسدسات اليدوية في أنحاء العالم المختلفة من المدنيين وقوات الشرطة والقوات المسلحة. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال