• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

"الاتحاد" ترصد إنجازات الدولة في شتى مناحي الحياة

الإمارات.. جهود إنسانية متواصلة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن)

عدن (الاتحاد)

عبرت طالبة يمنية بمحافظة عدن عن شكرها لدولة الإمارات بطريقتها الخاصة، حيث رفعت لافتة عليها عبارات إشادة بـ«الهلال الأحمر» الإماراتية، التي أعادت ترميم وتجهيز المدرسة بعد أن تعرضت هذه المرسة للقصف العشوائي من قبل العناصر المسلحة التي كانت تسيطر على مدينة خور مكسر. وقالت الطالبة غيداء خالد من مدرسة الفقيد عبدالله هاشم في مديرية خور مكسر في تصريح لصحيفة محلية: نشكر قوات التحالف التي أعادت الأمل لاستمرار في التعليم في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها مدينة عدن، وقد فوجئت اليوم عندما حضرت لأداء الامتحان في مدرستي بحلتها الجديدة التي قامت بها «الهلال الأحمر» الإماراتية، ونقول لهم «شكراً للإمارات الحبيبة».

وبدأت أمس في عدن امتحانات نيل شهادة التعليم الأساسي للعام الدراسي 2014 - 2015م، التي تقدم إليها 11500 طالبة وطالبة، موزعين على 162 مركزاً امتحانياً. واطلع وكيل محافظة عدن خالد الجعيملاني وعدد من المسؤولين الكبار في وزارة التربية ورؤساء المراكز الامتحانية على سير العملية الامتحانية ومستوى الأداء فيها، وتفقدوا أحوال الطلبة والطالبات الممتحنين، مستمعاً منهم انطباعاتهم وملاحظاتهم العامة تجاه الامتحانات وسيرها، متمنياً لهم التوفيق والنجاح. من جانب آخر، قال مدير عام خور مكسر الأستاذ عوض مشبح، إن هذا العام يختلف عن بقية الأعوام السابقة تشهد بعض الفوضى من قبل الشباب والآن الحملة لا توجد أي مشاكل.. الأمور طبيعية جداً، حيث تم وضع حارسة من اللجنة الأهلية من الأحياء المجاورة للمدرسة من أجل الحفاظ على سير الامتحانات.

وتواصلت مساعدات هيئة الهلال الأحمر الإماراتية للأشقاء اليمنيين عبر خط ملاحي بحري وجوي سيرته الهيئة مباشرة من دولة الإمارات إلى عدن لتوفير الدعم الإنساني والإغاثي لأكبر شريحة ممكنة من المتضررين من الأحداث في المديريات الثماني التابعة لها، وبحسب الإحصائيات الصادرة عن الهيئة فإن معدل المستفيدين من المساعدات (المواد الغذائية) التي توزعها في اليمن يوميا يصل إلى 30 ألف شخص بمعدل 4 آلاف أسرة، وأن الهيئة مستعدة للانتشار في المحافظات القريبة من عدن خلال الفترة المقبلة لتوزيع المساعدات.

ويشارك 170 موظفاً ومتطوعاً من «الهيئة» في تقديم وتوزيع المساعدات الإغاثية والتنموية في اليمن بهدف رفع المعاناة عن الشعب اليمني الذي تضرر كثيراً من الأحداث الجارية هناك. وسيرت الدولة 9 بواخر قبل وبعد تحرير المدينة، ناهيك عن عشرات الطائرات التي تحمل المواد الغذائية والصحية والأدوية ومياه الشرب ووقود السيارات والمعدات الطبية والملبوسات، وبلغت الحمولة الكلية للمواد التي تم شحنها بالبواخر 18322 طناً، كما بلغت القيمة الإجمالية للمواد المرسلة مبلغ 62.902.988 درهماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض