• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أصدرت كتاباً مع معهد جورج تاون المعني بالمرأة والسلام

الإمارات تطالب بإيجاد حلول جديدة ومبتكرة للتعامل مع أساليب الإرهاب الحديثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

نيويورك (وام)

نيويورك (وام) أكدت السفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، الحاجة إلى إيجاد حلول جديدة ومبتكرة للتعامل مع أساليب الإرهاب الحديثة، مشيرة إلى أن استجابات مجلس الأمن الدولي التقليدية للجماعات الإرهابية مثل داعش لن تنجح بسبب استخدام هذه الجماعات أساليب غير تقليدية ومتطورة تكنولوجيا في نشر عقيدتها. جاء ذلك خلال إعلان كل من السفيرة نسيبة والسفيرة ميلان فيرفير المديرة التنفيذية لمعهد جورج تاون المعني بالمرأة والسلام والأمن في مقر الأمم المتحدة، أمس الأول، إصدارهما كتاباً يعكس تفاصيل شراكتهما في استضافة «حلقات نقاش عن المرأة والسلام والأمن» نظمتها البعثة الدائمة للإمارات العربية المتحدة. ويعد هذا الكتاب إسهاماً كبيراً من جانب دولة الإمارات إلى الدراسة العالمية المعنية بتنفيذ قرار مجلس الأمن 1325، حيث قدمت التوصيات الصادرة عن حلقات النقاش معلومات قيمة إلى الدراسة العالمية وفي ميدان المرأة والسلام والأمن وبشكل أوسع نطاقاً، كما يعتبر هذا الكتاب جزءاً من مساهمة الدولة في هذا المشروع الذي شمل أيضاً مساهمة مالية قدمتها إلى الأعمال البحثية الخاصة بهذه الدراسة عندما تمت المباشرة بهذه العملية في سبتمبر 2014، وجرى إطلاق الدراسة العالمية في الأمم المتحدة يوم أمس بالشراكة مع دولة الإمارات. كما شارك في حفل إطلاق الكتاب مؤخراً أحد عشر سفيراً من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف الجنسي في حالات النزاع والممثلة الخاصة للأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو» المعنية بالمرأة والسلام والأمن وممثلون آخرون من هيئة الأمم المتحدة للمرأة «UNWomen» ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية «OCHA». وناقش الحضور أفضل الممارسات الرامية إلى المضي قدماً بالمراجعة الرفيعة المستوى ضمن جدول أعمال عام 2030 من أجل التنمية المستدامة والقمة العالمية للمؤتمر الإنساني المزمع عقدها في مايو 2016. وتطرق المشاركون إلى ضرورة مواجهة التطرف العنيف وذلك في ضوء التكتيكات التي يستخدمها المتطرفون اليوم. وذكرت السفيرة نسيبة في هذا الصدد «حين تهدف الجماعات المتطرفة في أساليبها استعباد المرأة فعلينا ضمان أن تشمل استجابتنا لهذه الأساليب تمكين المرأة ومنحها القيادة باعتبارهما أداتين استراتيجيتين أساسيتين». وشددت على أهمية تعزيز أدوات مجلس الأمن الدولي في تعامله مع داعش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض