• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أهمية التعاون الثقافي لمواجهة التحديات المحيطة بالوطن العربي

جمال السويدي يناقش في مصر سبل التصدي الفكري للإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

أحمد شعبان (القاهرة)

أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بأبوظبي، أهمية دور الدبلوماسية الثقافية والتعاون الثقافي في دعم جوانب العلاقات المختلفة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشدداً على ضرورة وضع إطار للتعاون بين المركز ووزارة الثقافة المصرية لمواجهة ما يحيط بالوطن العربي من مخاطر وتحديات.

جاء ذلك خلال استقبال حلمي النمنم، وزير الثقافة المصري، للدكتور السويدي، صباح أمس.وأكد النمنم أهمية العلاقات بين مصر والإمارات باعتبارها حجر الزاوية لحماية المنطقة من التقسيم والتشرذم.

كما التقى الدكتور جمال السويدي، أمس بمعالي وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، وناقش معه قضايا التشدد الديني والتطرف والإرهاب، وكيفية التصدي لهذه الأخطار والأمراض التي باتت تُشكّل قنابل موقوتة تفتك بالكثير من الدول والمجتمعات العربية وتهددها بالانقسام الأهلي والفوضى وضياع منجزاتها التاريخية والفكرية التي استغرقت مئات السنين وهي تعمل على بنائها.

وقد أقام الدكتور السويدي مساء أمس حفل استقبال لمجموعة من المثقفين والمفكرين المصريين البارزين لتبادل الآراء والأفكار حول التحديات الفكرية التي تواجه الدول والمجتمعات العربية وسبل وآليات التغلب عليها وتجاوزها، حضرها المستشار أحمد الزند وزير العدل، والدكتور أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وحلمي النمنم وزير الثقافة، و أسامة هيكل، وزير الإعلام الأسبق، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والسفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، والدكتور حسين خالد وزير التعليم العالي السابق رئيس خبراء معالجة السرطان بالذهب، وخليفة الطنيجي نائب سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في القاهرة، والكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض