• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  10:15    "الوطني للأرصاد" يتوقع انكسار الحالة الجوية غدا        10:17     عشرات الآلاف من الإندونيسيين يحتجون على قرار ترامب بشأن القدس     

قائد الجيش اللبناني ينفي عزمه الاستقالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

بيروت-ا.ف.ب: أكد قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان أن استقالته من منصبه ''غير واردة قطعاً'' وذلك رداً على المعلومات التي أشارت الى انه قدم استقالته بعيد الأحداث الدامية التي وقعت في 23 يناير الماضي. وكشف قائد الجيش في حديث صحفي نشر أمس عن خلاف نشب بينه وبين القيادة السياسية بعد اتهامه من عدد من المسؤولين السياسيين بـ''التلكؤ'' في قمع أنصار المعارضة الذين قطعوا طرقات في لبنان خلال يوم الإضراب العام الذي دعوا إليه وقتل خلاله سبعة اشخاص.وقال قائد الجيش في حديث الى مجلة ''العبور'' نقلت مقاطع منه ''الوكالة الوطنية للأنباء'' رداً على المعلومات حول تقديمه استقالته بعيد أحداث الشهر الماضي إن ''الاستقالة غير واردة قطعاً خصوصاً انه لا مجال لتصبح نافذة في ظل الانقسام السياسي الراهن كونها بحاجة الى توقيع رئيس الجمهورية''. الا انه اوضح ان ما جرى بعد احداث 23 يناير ''هو طلب اجازة من أجل افساح المجال لإجراء تحقيق حول التلكؤ الذي أشير إليه في الاجتماع الأمني الذي ترأسه رئيس مجلس الوزراء'' إثر الأحداث.

وللتدليل على ممارسة مهامه بشكل كامل أكد العماد سليمان انه ''قاد بنفسه ومن غرفة عمليات القيادة عملية التصدي للخرق الإسرائيلي ليل السابع الى الثامن من فبراير الجاري'' في إشارة الى الاشتباك الذي وقع بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي والذي لم يوقع إصابات بشرية.وكان وزير الدفاع إلياس المر قد أعلن في حديث تلفزيوني قبل ايام أن قائد الجيش كان يريد تقديم استقالته بعيد احداث الثالث والعشرين من الشهر الماضي الا ان الحكومة رفضت هذا الأمر.