• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

استخدام الكيماويات لتفتيت الصخور يهدد بانهيار الأقصى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

غزة- علاء المشهراوي:

كشف الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس ''الحركة الإسلامية'' في الداخل، النقاب عن أن إسرائيل باتت تستخدم مواد كيميائية في تفتيت الصخور الواقعة أسفل المسجد الأقصى المبارك، ما يهدد أساسات المسجد الأقصى المبارك بالانهيار الكلي، وأكد الخطيب أن إسرائيل عمدت إلى استخدام المواد الكيماوية جاء بعد أن أعلنت سلطات الاحتلال وقف أعمال التجريف في محيط المسجد.

وقال الخطيب: إن عمليات تفتيت الصخور هذه تهدد بتفتيت أساسات المسجد، وأن مفعولها قوي جداً، وهي تهدف من استخدامها إلى الوصول إلى أعماق كبيرة تحت المسجد.

وأوضح نائب رئيس الحركة الإسلامية أن عشرات العمال يعملون صباح مساء في محيط باب المغاربة للتعويض عن عمل الجرافات الإسرائيلية التي أعلنت بلدية الاحتلال أنها أوقفت عملها، وهذا يؤكد أنها ماضية في الحفريات وتدمير تلة باب المغاربة.

وأضاف الخطيب أن سلطات الاحتلال قامت بنصب خيمة كبيرة لتغطية الحفريات كي لا يعرف العالم ما يدور أسفل المسجد الأقصى المبارك ، وزعمت أنها تنقل للعالم صوراً حية حول ما يجري. ... المزيد