• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

عباس يسعى لتخفيف اعتراضات واشنطن على حكومة الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

رام الله - تغريد سعادة والوكالات:

قال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس إن على الولايات المتحدة واسرائيل منح فرصة لحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة.

وأضاف أبو ردينة بعد اجتماع في رام الله بين عباس ومساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد والش، أن الاجتماع الثلاثي بين عباس ووزيرة الخارجية الأميركية كوندو ليزا رايس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، سيعقد غدا ''وسنقول للاميركيين والإسرائيليين انه يتعين عليهم منح فرصة لهذه الحكومة''. وأضاف ''لقد بحثنا اتفاق مكة الذي نعتبره نجاحاً فلسطينياً مؤكداً أن على العالم التعامل مع هذا الاتفاق.

وقالت مصادر إسرائيلية: إن رايس وأولمرت غاضبان من الرئيس عباس بسبب توقيعه اتفاق مكة وتكليفه اسماعيل هنية رئاسة الحكومة القادمة. ونقلت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي عن مصادر سياسية مقربة من مكتب أولمرت قولها: إنه ''غاضب جداً'' من محمود عباس لتكليفه هنية برئاسة الوزراء، ولكن رايس هي التي طلبت منه التريث قليلاً إلى حين سماع وجهة نظره خلال الاجتماع الثلاثي. ومع ذلك فان رايس - بحسب المحلل السياسي للقناة الثانية - غاضبة أيضاً من الرئيس عباس للسبب نفسه.

وقال تسبي يحزكل مسؤول القسم العربي في القناة العشرة للتلفزيون الإسرائيلي إنه لا يتوقع ان اولمرت سيساعد عباس في اي شيء وانه لن يدعم نجاحه .واردف قائلاً: لقد ذهب ''ابومازن'' الى منزل اولمرت قبل شهرين ولم يحصل على شيء، فهل سيحصل الآن على شيء بعد أن تحدى اميركا واسرائيل ووقع اتفاق مكة وكلف اسماعيل هنية برئاسة الحكومة القادمة؟.. ... المزيد