• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

أنهى جولته بلقاء أمير قطر

أردوغان: نحتاج دعم دول الخليج لتحقيق الاستقرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 فبراير 2017

الدوحة (وكالات)

عقد أمير دولة قطر صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان جلسة مباحثات رسمية أمس في الدوحة. وطبقاً لوكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) «تم خلال الجلسة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في شتى المجالات، بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين».

وأضافت الوكالة:«وقد تبادل الجانبان وجهات النظر حول الأوضاع في فلسطين وسوريا واليمن، كما تم التشاور حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك». وكان الرئيس التركي قد وصل إلى الديوان الأميري، في وقت سابق أمس، حيث أقيمت له مراسم استقبال رسمي.

وتأتي زيارة الرئيس التركي لدولة قطر في ختام جولة خليجية استهلها بمملكة البحرين، تلتها السعودية. وأجرى الرئيس التركي خلال زيارته للبحرين والسعودية محادثات بشأن تعزيز العلاقات والتطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي، إضافة إلى التوقيع على اتفاقيات تعاون ثنائية.

وشدد الرئيس التركي في مقابلة مع قناة «العربية» الإخبارية، خلال برنامج «مع تركي الدخيل»، على أن بلاده في حاجة إلى دول الخليج، وخاصة السعودية، للوصول إلى مرحلة استقرار في المنطقة. وفيما يخص الملف السوري، قال أردوغان إن «الرقة تعتبر معقلاً أساسياً لداعش، ونحن كقوات التحالف يجب أن نحقق هدفنا هذا وقد ذكرت ذلك لدونالد ترامب.. وإذا استطعنا أن نتصرف عن طريق تطهير الرقة من داعش نستطيع أن نسلم المنطقة لسكانها الأصليين من إخواننا العرب، وبالتالي نكون قد وصلنا إلى مرحلة مهمة جداً في الطريق إلى تحقيق الاستقرار».