• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يعقد في ابوظبي 4 نوفمبر المقبل

«الحلول المرورية» يناقش دور الأنظمة الذكية في سلامة الطرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

ابوظبي ( وام )

أبوظبي (وام)

تنظم جمعية الإمارات للسلامة المرورية المؤتمر الدولي للسلامة المرورية يومي 4 و5 من الشهر المقبل في أبوظبي، بالتعاون مع المنظمة العربية للسلامة المرورية والمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرقات ومنظمة الصحة العالمية واللجنة المشتركة للسلامة والحلول المرورية - أبوظبي، وذلك تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الرئيس الفخري للجمعية. وأعرب معالي محمد صالح بن بدوة الدرمكي عن اعتزازه برعاية سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية للمؤتمر، والذي يؤكد إيمانه العميق بأهمية الحفاظ على الإنسان، وتوفير سبل السلامة والأمان له على الطريق كون الإنسان هو العامل الأساسي والثروة الفعلية التي تستند عليها الدول في تطوير مسيرتها وازدهارها.وقال إن المؤتمر الذي يقام تحت شعار « إدارة السلامة على الطرق وأنظمة النقل الذكية» سيسلط الضوء على آخر المستجدات في استخدام أنظمة النقل الذكية، وكيفية الاستفادة منها في تعزيز السلامة المرورية على الطرق وحماية مستخدمي الطريق من مخاطر الحوادث المرورية.جاء ذلك، خلال انعقاد مجلس إدارة الجمعية لمناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالنواحي التنظيمية والبرنامج العلمي للمؤتمر الدولي الذي سيعقد في فندق إنتركونتيننتال بأبوظبي.وأوضح الدكتور ناصر سيف المنصوري رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أن المؤتمر يهدف إلى تحسين مستوى السلامة المرورية وإدارتها، وزيادة سعة وكفاءة نظم النقل والحد من التأخير والاختناقات المرورية إلى جانب تطور التقنيات الحديثة وأهمية موائمتها مع أهداف ومقومات السلامة المرورية وزيادة كفاءتها، إضافة إلى تطوير التشريعات القانونية في تطبيق نظم النقل الذكية لتعزيز السلامة المرورية، وبما يكفل عدم تعارضها مع الحريات الشخصية لمستخدمي الطريق وتحسين مستويات الحركة والراحة للمتنقلين، وتوفير المعلومات المخصصة لهم في النقل الإقليمي متعدد الوسائط. كما يهدف إلى التركيز على آليات التحكم المروري وإدارة الحوادث المرورية وسرعة الاستجابة للطوارئ وإيجاد السبل الكفيلة بتقليل الفجوة الحالية بين البحث العلمي بغرض تطوير نظم النقل الذكية وواقع التطبيق الفعلي لها وزيادة التنسيق والتعاون والتكامل بين جميع الجهات المعنية بأنظمة النقل الذكية وتوحيد المواصفات والمعايير المستخدمة فيها.وقال العميد متقاعد حسن أحمد الحوسني أمين السر العام للجمعية: « راعينا أن يتناول المؤتمر في نسخته الثانية أهم المستجدات الحديثة ودورها في السلامة المرورية، لا سيما وأن العقدين الماضيين شهدا استخدام التقنيات الحديثة في العديد من دول العالم بهدف التقليل والحد من المخالفات المرورية، حيث تشير النتائج الموثقة لبعض المدن أن استخدام هذه التقنيات كان له أثر ملموس في تقليل المخالفات بلغت في المتوسط ما يقارب 40% لأجهزة مراقبة تجاوز الإشارات الضوئية، كما أدى ذلك إلى تحسين مستوى السلامة حيث انخفضت نسبة الحوادث في المتوسط نحو 20%».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض