• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«التكنولوجيا التطبيقية» يطلق مبادرة لإبراز القدرات القيادية للطلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - يطلق معهد التكنولوجيا التطبيقية الأسبوع الجاري ولأول مرة، مبادرته الجديدة “التحدي للحياة” التي تستهدف إبراز وصقل القدرات القيادية والذهنية لطلاب المعهد والثانويات الفنية التابعة لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، من خلال نخبة من الفعاليات القوية التي تنفذ في المناطق الصحراوية والجبلية والبحر بالعين ورأس الخيمية.

وشهد الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، توقيع اتفاقية إطلاق المبادرة بالتعاون مع شركة الشاهين العسكرية المتخصصة في هذا المجال، حيث وقع الاتفاقية أحمد عبد الله الملا مدير إدارة الشؤون الطلابية في المعهد، وثاني مبارك الظاهري مسؤول العلاقات الحكومية في شركة الشاهين، بحضور مارك دويل المدير التنفيذي للشركة، وذلك بمجمع التكنولوجيا التطبيقية بمدينة محمد بن زايد بأبوظبي. وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي، إن مبادرة “التحدي للحياة” تأتي ضمن استراتيجية المعهد وفي إطار التفاعل المباشر من الادارة العليا بالمعهد مع توجيهات القيادة الرشيدة بضرورة العمل الدائم للارتقاء بالقدرات القيادية والمهارات الحياتية لشباب وفتيات الوطن، حيث تم استحداث هذه المبادرة لتكون ضمن المناهج الدراسية لثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية، مشيراً الى أن مبادرة “التحدي للحياة” تستهدف خلال مرحلتها الأولى نحو 800 من طلبة الصفين التاسع والعاشر فقط، لضمان العمل المبكر بما يصقل شخصية الطلبة، ويعزز روح الشجاعة والتنافس فيما بينهم في إطار علمي يسوده المرح والاعتماد على النفس، وبما يبرز الطاقات البدنية والذهنية والقدات القيادية للطلبة، ويشجعهم على التعلم والتدريب والإبداع في كافة المجالات الحياتية، فيما يتم تعميم المبادرة لتشمل المزيد من الطلبة خلال الأعوام الدراسية المقبلة. وأوضح أن المبادرة تستهدف طلبة الصف التاسع والعاشر بشكل خاص وذلك في ضوء الدراسات العلمية التي تشير إلى أن نسبة كبيرة منهم بحاجة إلى برامج جديدة تشجعهم على المواجهة والتحدي للتخلص من الخجل والخوف، وبما يحقق تكامل الشخصية لديهم ويحقق النضج الفكري والبدني عندهم منذ وقت مبكر، لافتاً الى أن المعهد اختار شركة الشاهين لتنفيذ هذه المبادرة لما لها من خبرات كبيرة في هذا المجال، وفي ضوء النجاحات التي حققتها الشركة مع المعهد خلال تنفيذ برنامج “البيارق” لتنمية المهارات القيادية للطلبة. وقال الشامسي إن فعاليات المبادرة ستبدأ أسبوعياً عقب انتهاء الدوام المدرسي ليوم الخميس ولمدة ثلاثة أيام، في المناطق الصحراوية والجبلية والبحرية بالعين ورأس الخيمة حيث تشمل الفعاليات مختلف التدريبات والأنشطة العسكرية وكذلك مهارات تسلق الجبال، وقيادة الدراجات الجبلية، والدخول في المنافسات الرياضية، وأداء الأنشطة والرياضات البحرية والصحراوية، إضافة الى تنظيم الحلقات العلمية لمناقشة المشكلات الدراسية للطلبة وعمل حلقات العصف الذهني، وكذلك جمع العينات ودراسة خصائص البيئة التي تقام عليها الفعاليات، بما يثري المعلومات الجغرافية والحياتية لدى الطلبة خارج الصف الدراسي ويجعلهم أكثر وعياً بآليات التعامل الذكي مع البيئة والمناخ وطبيعة تضاريس مختلف المناطق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض