• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الكوماندوز» يواصل المفاجآت في كأس اليد

30ثانية تثير أزمة في مواجهة الجزيرة والشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

رضا سليم (دبي) أثارت التعديلات التحكيمية الجديدة لكرة اليد، والتي صدرت مؤخراً من الاتحاد الدولي للعبة، وبدأت لجنة الحكام تطبيقها هذا الموسم، أزمة في مباراة الجزيرة والشعب التي أقيمت أمس الأول بصالة نادي الجزيرة، ضمن الجولة الأولى للإياب في المجموعة الأولى، بكأس الإمارات للرجال، والتي انتهت بفوز الكوماندوز بفارق هدف 26-25. وجاءت المشكلة في التعديل على آخر 30 ثانية من المباراة، حيث يتم التعامل معها بنظام مختلف عن بقية المباراة، حيث يتعامل الحكام مع كل مخالفة لتعطيل اللعب بالبطاقة الحمراء واستبعاد اللاعب ومنح المنافس رمية 7 أمتار، وهو ما يتم تطبيقه أيضا في حال تعرض المهاجم للضرب أو تعريضه للخطر من قبل مدافعي الفريق المنافس، إذ يتم في هذه الحالة استبعاد اللاعب ومنح الفريق المنافس رمية 7 أمتار، ويستثنى من ذلك منح الفرص في حال التصويب أو تمرير الكرة لزميله وسجل الهدف، وفي هذه الحالة لا تحتسب رمية 7 أمتار. وعندما اتجهت المباراة إلى خط النهاية ومع الدخول في آخر 30 ثانية قام الحكم الدولي عمر الزبير بطرد لاعب الجزيرة ومنح رمية جزائية لفريق الشعب قبل 4 ثوان من النهاية، بعدما كانت النتيجة قد وصلت إلى 25-25، حيث استفاد الشعب من التصرف، بحسم المباراة لصالحه، وهو ما أثار جدلاً كبيراً مع صافرة نهاية اللقاء، خاصة أنها المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق التعديل الجديد ولم تشهد جميع المباريات السابقة في كأس الإمارات مثل هذه الحالة. وأكد عوض هويشل عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة والمشرف على اللعبة أن تطبيق التعديلات الجديدة في التحكيم غير قانوني لأن الأندية لم يصلها أي شيء يتعلق بالتطبيق، والمفترض أن يخاطب الاتحاد كل الأندية بالتعديل قبل أن تدعو إلى ورشة عمل لشرح التعديلات. وأضاف «نادي الجزيرة لم يصله ما يؤكد تطبيق هذه التعديلات كما أن ورشة العمل التي أقامها الاتحاد بهذا الشأن لم يحضرها 4 أندية وغاب عدد كبير من المدربين، وشاركت في هذه الورشة ولكن حضرت متأخرا ولم أفهم هذه التعديلات ولم تصلنا رسالة بالتطبيق هذا الموسم، وكان لابد على التأكيد بهذه التعديلات». وأوضح أن هذه التعديلات سيعتمد تطبيقها على تقدير الحكام وهو ما سيثير مشاكل كثيرة، وربما الأندية تتعامل مع كأس الإمارات على أنه إعداد للدوري، إلا أن الأندية لن تصمت إذا حدثت مثل هذه الحالات في الدوري. ووجه هويشل الشكر إلى جميع اللاعبين على ما قدموه في مباراة الشعب، وقال «فريقنا ينقصه عدد كبير من اللاعبين الأساسيين ووصل العدد إلى 7 لاعبين في مقدمتهم المصري علي الزين محترف الفريق وكما يغيب جمعة عبيد وصلاح مبارك وأحمد حسن وخالد الزيودي وعبدالحميد الجنيبي واعتمدنا على مجموعة الشباب ونحن سعداء بالمستوى الذي قدمه أمام فريق متكامل مثل الشعب المكتمل الصفوف والذي يلعب معه المحترف عمر حجاج». أما عن تفاصيل المباراة، فقد نجح الكوماندوز في مواصلة عروضه القوية وتحقيق الفوز الثاني على التوالي ورفع رصيده إلى 10 نقاط بعدما فاز في الجولة الماضية على الشباب، ونجح لاعبوه في تقديم مستوى قوي وسيطروا على المباراة، والذي وصل إلى 13-7 في الشوط الأول وانتهى الشوط بتقدم الشعب 15-11. وفي الشوط الثاني واصل الكوماندوز سيطرته مستغلاً الغيابات الكثيرة في صفوف المنافس، ورغم أن الجزيرة عاد بقوة لتعويض ما فاته وإعادة المباراة إلى الملعب واستمرار الفارق ما بين هدفين إلى 3 أهداف للشعب، إلا أن أصحاب الأرض نجحوا في التعادل 25-25، قبل أن يحتسب حكم المباراة رمية جزائية يمنح الشعب الفوز بنقاط المباراة. وفي المباراة الثانية، أحبط فريق الشباب محاولة نظيره «دي اي إتش سي»، وفاز عليه، 25-22 في المواجهة التي جرت بينهما مساء أمس الأول ضمن المجموعة الأولى، ورفع الشباب رصيده إلى 11 نقطة، وتقدم للمركز الثاني بعد الأهلي 12 نقطة والغائب عن هذه الجولة والشعب الثالث برصيد 10 نقاط والجزيرة الرابع برصيد 9 نقاط و«دي اي إتش سي» الخامس برصيد 6 نقاط. وانتهى الشوط الأول بتقدم الشباب 15-14، ورغم أن فريق دي اي إتش سي نجح في تقريب النتيجة والوصول إلى التعادل عدة مرات إلا أنه لم ينجح في التقدم ولو مرة واحدة طوال المباراة التي أدارها ياسر النقبي ونبيل خميس وعلى الطاولة إسماعيل سالم وعبيد عيسى. ترويسة يد أصر طاقم تحكيم مباراة الشباب و«دي أي إتش سي» على جلوس الجماهير القليلة في المدرجات بعدما وقف عدد منهم على سور الصالة، كما تأخرت بداية الشوط الثاني لصلاة المغرب بين شوطي المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا