• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اخترع كلمة «ليبرو» والمكافأة ملعب باسمه

«ديربي دي إيطاليا».. صنيعة «عبقري» الصحافة بريرا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

يلعب الصحفيون في أوروبا دوراً لا يقل تأثيراً في عالم الساحرة عن الدور الذي يقوم به صناع القرار، بل إنهم أكثر تأثيراً في تاريخ بعض البطولات من رؤساء الاتحادات الكروية المحلية والقارية، ويكفي أن الفضل يعود للصحفيين في تقديم فكرة إقامة الكثير من البطولات الكروية الكبرى، سواء القارية أو العالمية.

الصحفي الإيطالي والروائي الراحل جياني بريرا «1919 - 1992»، هو أحد أفضل الصحفيين الرياضين في التاريخ، حيث يعود له الفضل في صك مصطلح «ديربي إيطاليا» على مواجهة الإنتر واليوفي، وقد فعل ذلك للمرة الأولى في عام 1967، ومنذ هذا الوقت يستخدم العالم أجمع وصف «ديربي» للمباريات التي تقام بين فريقي النيراتزوري والبيانكونيري.

الإيطاليون لا يقولون إن بريرا من أفضل الصحفيين الرياضيين في التاريخ لمجرد أنه أطلق مسمى ديربي على مباريات الإنتر واليوفي فحسب، بل هو الذي صك الكثير من المسميات والمصطلحات الكروية التي يستخدمها العالم أجمع حتى يومنا هذا، ومن بينها كلمة «ليبرو» والتي تقال على اللاعب الذي يتولى المهام الدفاعية خلف رباعي خط الدفاع.

بريرا المولود عام 1919 لأب يعمل في حياكة الملابس، حصل على درجة علمية في مجال العلوم السياسية عام 1943، وعمل في مجال الصحافة الرياضية عام 1945، حيث كانت الانطلاقة مع صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، وهي واحدة من أهم صحف العالم الرياضية اليومية.

وفي عام 1949 تولى بريرا رئاسة تحرير الصحيفة العريقة، ومنذ هذا الوقت لم يأت رئيس تحرير للصحيفة في نفس العمر، فهو رئيس التحرير الأصغر عمراً طوال تاريخ لاجازيتا ديللو سبورت، حيث لم يكن عمره يتجاوز 30 عاماً.

سر عبقرية الرجل الذي أطلق مسمى «ديربي إيطاليا» على مباراة الإنتر واليوفي، يعود إلى قدراته اللغوية الفذة، فقد كان يجيد اختراع مسميات وتعبيرات تناسب عالم الساحرة، وهو فضلاً عن لغته الأم «الإيطالية» كان يجيد الإسبانية والفرنسية، ويتحدث الإنجليزية والألمانية، بالإضافة إلى اللاتينية القديمة.

مقالات جياني بريرا في صحف لاجازيتا ديللو سبورت، وآل جيورنالي، ولاريبوبليكا كانت تترجم إلى عدة لغات لكي يستفيد منها العالم أجمع، ولم يكتف بريرا بالمقالات والعمل الصحفي، بل تمكن من إهداء المكتبة الكروية والرياضية العالمية مجموعة من أهم الكتاب والمراجع.

وتقديراً من إيطاليا للصحفي العبقري الأكثر تأثيراً في تاريخ الصحافة الرياضية هناك، تم إطلاق اسمه على ملعب سيفيكا التاريخي الواقع في ميلانو، والذي كان قد شيده نابليون الأول في القرن التاسع عشر، ولكن الطليان قرروا في عام 2003 إطلاق اسم جياني بريرا على هذا الملعب، تقديراً لدوره المؤثر في الصحافة الرياضية، وفي تشكيل الوعي الكروي والرياضي للملايين في إيطاليا والعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا