• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

جينز تنتج 200 نظام يرتبط بالأسلحة الدفاعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

أسهمت مجموعة ''جينز للمعلومات''، شركة بريطانية للاستشارات العسكرية والأمنية والاستراتيجية، في تنظيم مؤتمر الدفاع الخليجي الذي نظم أمس، ولها فروع عالمية تتوزع في دبي ولندن وواشنطن وسنغافورة وطوكيو، وتقدم المجموعة مئات الأجهزة والمعدات المتطورة المخصصة للأغراض العسكرية والمدنية، ويتركز نشاطها الأساسي في منطقة الخليج العربي بتقديم المعلومات الاستشارية حول القضايا الدفاعية والتسلّح؛ ولديها عشرات الخبراء والممثلين المتوزعين في العالم والمتخصيين بالتحليل السياسي والعسكري والأمني.

وتنتج المجموعة 200 منتج يرتبط بتجهيز الأسلحة الدفاعية بما فيها أجهزة الرصد والبرمجة والكشف والتصوير الجوي، وتتولى إنجاز الدراسات الشاملة حول مشاريع التسلّح في بلدان العالم وتتكفل بتقديم المشورة والنصح فيما يتعلق بتطوير القدرات الدفاعية للدول.

وقالت كلير برونافس مديرة الاتصالات في المجموعة في حديث مع ''الاتحاد'': شاركت ''جينز'' بقوة في تنظيم مؤتمر الدفاع الخليجي، وتربطها علاقات تعاون وثيقة بدول الخليج العربي، ويشتمل التعاون على تقديم المعلومات ونتائج الدراسات فيما يتعلق بتعزيز وتطوير القدرات الدفاعية ورفع كفاءة أنظمة حماية الأمن الوطني.

وأشارت إلى أن الإمارات تمثل 50 % من حجم سوق المجموعة في الشرق الأوسط و70% من حجم سوقها في دول مجلس التعاون الخليجي. ويمتد تاريخ الخدمات الاستشارية التي تقدمها المجموعة في القضايا الاستراتيجية لأكثر من 100 سنة، وتتعامل مع الشركات الكبرى المتخصصة ببناء الأسلحة والتجهيزات الدفاعية بالإضافة للحكومات والوكالات عبر العالم أجمع، وتتجاوز خدمات مستشاريها تقديم المعلومات المفصلة حول المشاريع الدفاعية إلى تقديم الدراسات والاستشارات حول خطط تعزيز الأمن الوطني وتحليل الظواهر والنشاطات التي تشكل تهديداً أو خطورة على الاستقرار الداخلي للدول.

وتضيف برونافس: تعمل ''مجموعة جينز'' على الترويج للمنتجات المختلفة المتعلقة بالسياسات الدفاعية وتنشر التنبؤات والتقديرات ذات العلاقة بالإنفاق على المشاريع الدفاعية في دول العالم المختلفة ويقوم خبراؤها باقتراح ردود الأفعال المناسبة حيال الظواهر والمستجدات السياسية والعسكرية في منطقة ما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال