• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

بعد يوم من تصريحات دبلوماسي سوري منشق

دمشق تنفي التخطيط لتفجيرات في مكة أثناء الحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

أ ف ب

نفت دمشق اليوم الأحد، أن تكون خططت لتفجير في مكة أثناء موسم الحج، وذلك رداً على تصريحات منسوبة لدبلوماسي سوري منشق نشرتها صحيفة سعودية السبت، بحسب ما أفاد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) اليوم عن المصدر نفيه "الخبر الذي تناقلته بعض وسائل الاعلام، والذي يزعم تجنيد سوريا لاحد الاشخاص من اجل تنفيذ عملية تفجير فى المشاعر المقدسة خلال موسم الحج الماضي واغتيال رموز دينية وسياسية في المملكة العربية السعودية والقيام بعمليات تفجير لمحطات وقود في جدة".

واضاف المصدر ان "من نقل هذه الاخبار الكاذبة زاعما بانه اختير لتنفيذ عملية تفجير (...) لم يكن في اي يوم من الايام دبلوماسيا سوريا كما ادعى، بل هو مستخدم محلي سابق بعقد خدمة كان يعمل في القنصلية العامة للجمهورية العربية السورية في جدة".

وكانت صحيفة "الحياة" نقلت السبت عمن قالت انه "مسؤول التجنيد السابق للجيش السوري في القنصلية" عماد معين الحراكي، انه "كشف للسلطات السعودية في 23 أكتوبر ان نائب القنصل العام حينها شوقي الشماط ابلغه بانه اختير لتنفيذ عملية تفجير في مكة يوم وقفة الحجاج على صعيد عرفات".

وقال الحراكي ان المخططين للعملية كانوا ثلاثة دبلوماسيين "هم الشماط, وضابط امن الدولة العميد ابراهيم الفشتكي, وعنصر المخابرات السورية فرع فلسطين علي قدسية"، موضحا ان كشفه المعلومات كان السبب في ابعاد هؤلاء من المملكة.

وكانت السعودية ابعدت في 25 اكتوبر ثلاثة من الموظفين في القنصلية "بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة لما لوحظ عليهم من مسلك يتنافى مع مهامهم المرتبطة بعملهم القنصلي"، بحسب ما نقلت وكالة الانباء السعودية عن مصدر رسمي في حينه.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس عن التقرير الصحافي, اكتفى مسؤول سعودي رفيع المستوى السبت بالتذكير بالبيان الذي صدر في اكتوبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا