• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الهلال يصل إلى دبي بطائرة خاصة

مناورة «الأحمر»خلف «الأسوار المغلقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

معتز الشامي (دبي)

يؤدي الأهلي، تدريبه الأساسي، مساء اليوم، وسط حالة من الاهتمام الرسمي الكبير، لإدارة النادي التي تتابع التدريبات المغلقة التي يدخلها «الأحمر» قبل مواجهة الهلال السعودي بعد غدٍ، في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، فيما يتوقع أن تصل بعثة الهلال إلى دبي على متن طائرة خاصة مساء اليوم، بعد أداء التدريب الأساسي في الرياض، على أن يؤدي «الأزرق» تدريبه الأخير في الساعة السابعة مساء غدٍ، بينما يعقد ظهراً المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة في حضور مدربي الفريقين.

وتخيم على معسكر «الفرسان»، حالة من الهدوء والتركيز والجدية العالية، بين جميع اللاعبين، ودخل الفريق معسكره منذ مساء أمس، لتجهيز التفاصيل كافة، قبل الموقعة المرتقبة بعد غد، ويدرك كل لاعب بصفوف الفريق «الأحمر»، مدى أهمية المباراة، حيث إن الأهلي مطالب بتحقيق الفوز بأي نتيجة أو الوصول بالمباراة إلى نتيجة التعادل السلبي، وهما الخياران اللذان يؤهلان «الفرسان» إلى النهائي الآسيوي.

وكان الأهلي قد خاض مباراة صعبة في دوري الخليج العربي أمام الشارقة الخميس الماضي، وقبل مواجهة الهلال بـ5 أيام فقط، ولكن الجهاز الفني بقيادة الروماني كوزمين، استطاع أن يقلل من الضغط عن لاعبيه، وأن يناور بأوراق عدة، ويغير طريقة اللعب، لمعرفته التامة بأن أعين «الزعيم» السعودي تراقب المباراة عن قرب، بوصفها بروفة حقيقية قبل المواجهة الآسيوية المرتقبة بعد غدٍ.

واضطر كوزمين إلى الدفع بأحمد خليل في الشوط الثاني، كما أخرج ليما وريبيرو لإراحتهما، وهو ما فعله مع ماجد حسن، ومن المتوقع وفق المشهد الداخلي في المعسكر «الأحمر»، أن يعد الجهاز الفني سيناريوهات عدة للمواجهة المرتقبة مع الهلال، الأول يتعلق بالدفاع المغلق، وفرض الرقابة على مفاتيح لعب «الأزرق»، واستغلال الثغرات الدفاعية، عبر انطلاقات لاعبي الوسط والهجوم، ومحاولة خطف هدف مبكر يقلب مجريات اللعب لمصلحتنا أم السيناريو الآخر فهو خاص اللعب المفتوح، لكن بفرض فلسفة الحذر الدفاعي في الثلث الأخير لملعبنا.

ومن المعروف أن كوزمين يحب الاهتمام بالتفاصيل، خاصة في المباريات الصعبة، حيث راقب الجهاز الفني مباريات الهلال الأخيرة في الدوري السعودي، وتابع المعلومات الفنية والإدارية الخاصة بالمنافس، ووضع أسلوب وطريقة اللعب الأمثل، ولكن قبلها، يهتم كوزمين بمنح لاعبيه محاضرات نظرية مدعومة بلقطات لبعض مباريات الهلال ومن ثم شرح آلية وتحركات أبرز لاعبيه، وهذه الطريقة أثبتت فاعليتها في لقاء الذهاب، عندما أحكم الأهلي سيطرته على معظم فترات المباراة، وتقدم بهدف، وأحرج الهلال أمام أكثر من 40 ألف متفرج.

ويسعى كوزمين لاستغلال الأخطاء الفردية المتوقعة، خاصة مع مرور الوقت بالتعادل السلبي، وهي النتيجة التي لن تكون في مصلحة الضيوف، وبالتالي يمكن أن يضغط بكل خطوطه، ومن هنا تأتي الفرصة للضغط المضاد، وخطف هدف يربك أوراق الهلال.

من جهة ثانية، لا تزال التدريبات التأهيلية جارية، لوليد عباس قلب الدفاع «الأحمر»، وأحد الأوراق المؤثرة في تشكيلة الأهلي، ويتوقع أن يتضح موقفه خلال ساعات، حيث بدأ اللاعب في تدريبات الجري بعد فترة العلاج الطبيعي، نظراً لإصابته بخلع في الكتف خلال لقاء الإياب 29 سبتمبر الماضي، وحتى لو تأكد غياب وليد عن المباراة، فإن البديل الجاهز في «كتيبة الفرسان» سيكون على القدر نفسه من الكفاءة الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا