• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

دراسة: التسوق الترفيهي نمط الإنفاق السائد في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

أكدت دراسة أجرتها ''إيه سي نيلسن''، وهي شركة عالمية متخصصة في مجال الأبحاث والتسويق، وتوفر خدماتها في أكثر من 100 دولة حول العالم، أن أكثر من ثلثي المتسوقين في دولة الإمارات العربية المتحدة يقضون أوقاتاً ممتعة في التسوق. كما أظهرت نتائج الدراسة المعمقة اندماج مفهومي التسوق والترفيه بحيث لا يمكن الفصل بينهما في ما يمكن تسميته ''التسوق الترفيهي''، مما أدى إلى ازدهار كبير في تجارة التجزئة.

وحللت دراسة ''ميول المتسوق''، أنماط التسوق في الإمارات والسعودية، حيث كشفت عن أن التجارة بمفهومها الحديث تسهم في 45% من مبيعات السلع الاستهلاكية اليومية في دول مجلس التعاون الخليجي. وسجلت الإمارات أعلى نسبة في قطاع السلع الاستهلاكية اليومية بنسبة 55%، في حين بلغت هذه النسبة 33% في السعودية بسبب الانتشار السكاني الواسع في أرجاء المملكة، ولكن من المتوقع أن تزداد بسرعة كبيرة لتتجاوز 50% في عام .2010

وتشير الدراسة إلى أن غالبية المتسوقين في الإمارات هم من النساء، في حين تكتفي المرأة السعودية بدور التأثير في قرار الشراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال