• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شركات صينية تعرض تمويل قطارات فائقة السرعة بكاليفورنيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 أكتوبر 2015

سان فرانسيسكو (رويترز)

يريد فريق من الشركات الصينية إلى جانب بنك التصدير والاستيراد الصيني بناء وتمويل جزء كبير من مشروع مقترح لقطار فائق سرعة يمتد 800 ميل في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

وأبدت الشركات اهتمامها الشهر الماضي في وثيقة مؤلفة من 23 صفحة أُرسلت إلى هيئة القطارات فائقة السرعة بكاليفورنيا. وطلبت الهيئة من شركات خاصة من شتى أنحاء العالم المساعدة في رسم استراتيجية الولاية لبدء المرحلة الأولى من خطها للقطارات والذي يُعتبر أكثر مشروعات البنية الأساسية طموحا في الولايات المتحدة.

وعرض الفريق الصيني توفير العناصر الرئيسية للمشروع، بما في ذلك خبرة التصميم والبناء وشراء المعدات وعربات القطارات. واقترح أيضا تمويلا من بنك التصدير والاستيراد الصيني. وسيسير خط القطارات فائقة السرعة بكاليفورنيا بسرعة تصل إلى 220 ميلا في الساعة بين لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو بحلول 2029 وسيمتد فيما بعد إلى سان دييجو وسكرامنتو.

والولايات المتحدة أحد الأهداف الرئيسية لصناعة السكك الحديدية الصينية حتى رغم انقسام صناع السياسة بشأن الحاجة إلى قطارات فائقة السرعة، وعدم موافقة البعض على مشاركة الصين.

وفي الشهر الماضي اتفقت وحدة من شركة سي.أر.أر.سي الصينية وهي أكبر شركة لصناعة القطارات في العالم من حيث الدخل على صفقة للمساعدة في مد خط للقطارات فائقة السرعة بين لاس فيجاس ولوس أنجلوس.

وما زالت كاليفورنيا تحتاج لقدر كبير من التمويل لاستكمال خط قطاراتها. وجُمع نحو 13.2 مليار دولار مما يقدر بنحو 68 مليار دولار من خلال أموال من الولاية وأموال اتحادية، بالإضافة إلى تعهد بتمويل يتم دفعه من الأموال التي تدفعها شركات لتعويض الانبعاثات الكربونية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا