• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

رشاقتها أبعدت زوجها عنها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

فقدت الشابة الالمانية بريتا نحو 110 كيلوجرامات من وزنها خلال عامين ولكنها خسرت في الوقت نفسه زوجها الذي تركها احتجاجا على عودتها إلى الرشاقة.

وقالت الشابة في حديث لصحيفة بيلد تسايتونج إن وزنها كان 175 كيلوجراما قبل عامين وأصبح الان 65 كيلوجراما وأن زوجها رفض فقدان الوزن لانه تعرف عليها وأعجب بها عندما كانت تزن 130 كيلوجراما.

وأشارت إلى أن عمل زوجها في البحرية ضمن له الرشاقة على الرغم من أنه كان يشاركها الطعام بعد الزواج بشكل مبالغ فيه حيث كانت تأكل في كل وجبة ثلاثة أطباق مليئة بالطعام مرتين على الأقل يوميا.

وأكدت الشابة أنها عانت من زيادة الوزن خاصة بعد إنجابها طفلها واضطرت لاجراء جراحة لربط المعدة مما أدى إلى تراجع وزنها بسرعة بعد انخفاض معدلات السعرات الحرارية اليومية من 4500 إلى 1200 فقط.

وعن آخر هدايا زوجها قبل الانفصال، قالت الشابة إنها كانت قطعة كبيرة من الشيكولاته قدمها إليها قبل إجراء الجراحة قائلا: حبيبتي أنت لست بدينة ولكنها تعتقد الآن أن زوجها كان يريد بقاءها بدينة لغيرته الشديدة عليها ورغبته في إبعاد أنظار الرجال عنها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال