• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تعد الأكبر في العالم

إعلان الفائزين بجائزة زايد الدولية للبيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

دبي (الاتحاد) - أعلن معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أسماء الفائزين في الدورة السادسة لجائزة زايد الدولية للبيئة التي تعد أكبر الجوائز البيئية المطروحة على الساحة الدولية.

وقال معالي وزير البيئة والمياه في مؤتمر صحفي نظمته الجائزة أمس بالتعاون مع الوزارة: إن الجائزة التي أنشئت بموجب قرار أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعتبر امتداداً لجهود سموه في دعم وتحفيز التميز في الدولة لتبقى في طليعة الأمم المهتمة بالشأن البيئي محلياً ودولياً.

وأوضح معاليه أن الجائزة تهدف إلى دعم وتشجيع الأعمال البيئية والمبادرات الفردية والجماعية الدولية المتميزة، التي من شأنها المساهمة في تحقيق استدامة الموارد الطبيعية والطاقة، إلى جانب تحفيز الأفراد والمؤسسات في جميع الدول على التميز في البحث والابتكار الذي يوفر حلولاً لقضايا البيئة أو يساهم في ترسيخ مفهوم استدامة التنمية وإبراز جهود المؤسسات الصناعية والخدمية الملتزمة بالمعايير البيئية، فضلاً على المساهمة في نشر الثقافة والوعي البيئي بين أفراد المجتمع.

وتهدف جائزة زايد الدولية للبيئة، التي تبلغ قيمتها مليون دولار، إلى دعم وتشجيع الإسهامات البارزة والرائدة في مجال البيئة على الساحة الدولية.. وقد تم تكريم 24 فائزاً في خمس دورات منذ إطلاق الجائزة في سنة 1999.

وعلى هامش الإعلان عن الفائزين في الدورة السادسة، أعلنت مؤسسة زايد الدولية للبيئة أمس، عن إضافة فئة جديدة للجائزة؛ لتحفيز ودعم العلماء الشباب الحاصلين على درجات علمية عليا «ماجستير أو دكتوراه» ممن هم دون الأربعين سنة، الذين يقدمون للعالم أفكاراً أو أعمالاً تساهم في حماية وتنمية البيئة وتغيير المسار نحو التنمية الخضراء. وتتكون الجائزة من مبلغ نقدي قدره 50 ألف دولار ومجسم تذكاري ودبلوم جائزة زايد، وتقدم كل سنتين في حفل خاص يقام لتوزيع الجائزة في دبي.

من جهته، استعرض اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة أهداف وغايات ومنجزات المؤسسة، مؤكداً دورها البيئي الفاعل على الصعيدين المحلي والدولي. وأشار رئيس اللجنة إلى أن إنجازات مؤسسة زايد الدولية للبيئة على الساحة المحلية والإقليمية والدولية تعكس مدى اهتمام والتزام دولة الإمارات برعاية البيئة ودعم الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق التنمية المستدامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض