• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

النيابة: رأس الطفلة كان مفصولا عن جسدها عند استخراج جثتها

13 فبراير الحكم على والد "وديمة" وشريكته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

محمود خليل (دبي)

حددت محكمة الجنايات بدبي اليوم يوم 13 فبراير المقبل موعدا للنطق بالحكم بحق المتهمين والد الطفلتين "وديمة" و"وميرة" وشريكته، فيما كشفت النيابة العامة خلال مرافعتها عن أن رأس الطفلة "وديمة" كان مفصولا عن جسدها عند استخراج الجثة من مكان دفنها في الصحراء.

وجددت النيابة العامة طلبها من المحكمة إنزال عقوبة الإعدام بحق الوالد وشريكته معتبرة أن الجريمة بحق هاتين الطفلتين تعد من أبشع الجرائم والقضايا التي هزت المجتمع الإماراتي.

وقال والد الطفلتين في المداخلة التي سمح له بها القاضي رئيس الجلسة إنه سيرضى بما ستقرره المحكمة بحقه، لكنه استدرك بقوله إنه من نوع الآباء الذين يحبون أولادهم ودليله على ذلك موافقته على الاعتراف خلال تحقيقات النيابة العامة وحمل القضية برمتها حتى لا يتربى ولده المولود حديثا من شريكته في السجن.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها المحكمة صباح اليوم طالب فيها محاميا الدفاع بتعديل المادة المتعلقة بحجز حرية المجني عليهما ودفعا ببراءة المتهمين واحتياطيا استعمال أقصى درجات الرأفة.

مرافعة النيابة

واستهلت النيابة العامة الجلسة بمرافعة قدمها شهاب أحمد رئيس النيابة المساعد طلب فيها من الهيئة القضائية إنزال عقوبة الإعدام بحق المتهمين عن تهم "حجز حرية المجني عليهما"، "وديمة" و"ميرة"، وحرمانهما من حريتهما بغير وجه قانوني، وصحب ذلك استعمال القوة، والتهديد، وأعمال التعذيب البدني والنفسي لمدة تقارب 6 أشهر، كون المجني عليهما إناثاً أحداثاً، مما أسفر عن موت المجني عليها الأولى "وديمة" وإخفاء جثتها، والاعتداء العمد على سلامة الجسم المفضي إلى عاهة مستديمة بحق "المجني عليها الثانية الطفلة "وميرة". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا