• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

المنصوري: الخطة الاستراتيجية الجديدة للحكومة تضمـن للمــرأة وجـوداً أكـبر في المناصـب القيادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

دبي - عائشة السويدي:

على الرغم مما تحرزه المرأة الإماراتية من تقدم متصاعد على صعيد المشاركة في بناء المجتمع خاصة مشاركتها في المجلس الوطني، إلا أن بعض الناس يرى أن ذلك غير كافٍ ويطالبون بالمزيد، بل إن بنات جنسها يتهمنها بأنها جزء من أسباب عدم توليها مواقع إدارية عليا، حيث لا تأخذ بزمام المبادرة، وتضيع الفرص الممنوحة لها، بالإضافة إلى دور العادات والتقاليد في تقليص فرصتها لتحقيق طموحاتها العملية، وهناك من يلقي بالمسؤولية على تسلط الرجال في ظل قلة وعي النساء، و يطالب بإنشاء مرصد للمرأة لإنصافها.

ومع كونها نصف المجتمع وتساهم بأكثر من 50% من دخل الأسرة في مجتمع الإمارات، إلا أنها لا تشكل النسبة ذاتها في الصفوف الأولى من القيادات الإدارية بالدولة... فأين الحقيقة في كل ذلك، وهل تنصفها معايير الأداء في خطه الحكومة الإستراتيجية ؟..

في البداية يكشف معالي المهندس سلطان المنصورى وزير تطوير القطاع الحكومي عن وجود خطه تطوير إستراتيجية عامة للحكومة، عمل عليها فريق من المختصين.

مشيراً إلى عدم وجود مرصد خاص بالمرأة، يمكن من خلاله مراقبه أوضاعها العملية واحتياجاتها، والوصول إلى بيانات حقيقية عن تفاعلها الاجتماعي، إضافة إلى معرفة الدور الذي تلعبه المرأة في القطاع الحكومي، ومدى إتاحة الفرصة لها لتولي المناصب القيادية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال