• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

4 اختلافات تحكم نظرة الأثرياء وعامة الناس للحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

دينا عفيفي

الثراء لا يتعدى كونه طريقة في التفكير. ربما يجد الكثير من الناس صعوبة في قبول النقاط التي سنتحدث عنها لاحقا لكن الحقيقة تظل أن الأثرياء يرون العالم من منظور يختلف عن رؤية الناس العادية. من المهم التفكير في العقلية وراء هذه الأفكار بما أن الثراء ليس فكرة سيئة بأي حال.

هذه هي الطريقة التي ينظر بها الأثرياء للعالم من منظور مختلف:

1-      الأثرياء ينظرون بإيجابية للعالم المحيط بهم في حين أن الناس العاديين يتهمون العالم المحيط بالتسبب في مشاكلهم.

اعتاد الأثرياء على أن يتحكموا في العالم المحيط بهم، وهم يعلمون أن هناك الكثير من العيوب الموجودة بالفعل لكنهم لا يفكرون فيها كثيرا. في الواقع هم يبذلون جهدا لإصلاح الجوانب التي بإمكانهم إصلاحها ويتصرفون بمسؤولية تجاه ما يحدث لهم. بينما يقدم الناس العاديون أعذارا ويستخدمون كلمة "لو" كثيرا. يشيرون دائما لهذا أو ذاك بوصفه سبب المشكلة في حياتهم. يعتقدون أنهم مظلومون دائما ويحاولون أن يلعبوا دور الضحية من حين لآخر.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا