• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كييف تتواصل مع «الناتو» وبوتين يتهمها بالتواطؤ لاحتواء روسيا

أوكرانيا في حال تأهب وتعلن الطوارئ شرقاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

عواصم (وكالات)

أعلن رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك، أمس، أن الحكومة الأوكرانية قررت فرض نظام حالة الطوارئ في مقاطعتي دونيتسك ولوجانسك وحالة التأهب القصوى في البلاد، غداة مقتل 7 جنود أوكرانيين، ومدنيين اثنين في شرق أوكرانيا الانفصالي، حيث تستعد السلطات الأوكرانية لإجلاء الأطفال من مناطق القتال. بينما اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجيش الأوكراني بأنه يعمل لصالح الغربيين، الذين يستخدمونه من أجل «احتواء» روسيا.

وقال ياتسينيوك: «اتخذ مجلس الوزراء الأوكراني، قراراً بإعلان حالة الطوارئ على مستوى الدولة، وفرض نظام الحالة الطارئة في أراضي مقاطعتي دونيتسك ولوجانسك، ورفع حالة التأهب القصوى في كامل البلاد».

يأتي ذلك قبيل ساعات من عقد لجنة «أوكرانيا-الناتو» اجتماعاً طارئاً لبحث الوضع الأمني المتفاقم في جنوب شرق أوكرانيا بعد قصف مدينة ماريوبل، كما يعقد مجلس الأمن الدولي لاحقاً اجتماعا طارئا لبحث تداعيات الموقف.

وأعلن وزير الدفاع الأوكراني ستيبان بولتوراك أن كييف تنشر وحدات عسكرية إضافية، وتعزز قواتها في جنوب شرق البلاد، بعدما أعلن الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو تمسكه باتفاقية مينسك، في عملية تسوية الوضع في دونباس.

واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجيش الأوكراني بالعمل لصالح الغربيين، الذين يستخدمونه من أجل «احتواء» روسيا. وقال في سان بطرسبرج: «إنه ليس جيشاً، إنما فرقة أجنبية تعمل لصالح الأطلسي، الذي لا تتضمن أهدافه الدفاع عن المصالح الوطنية لأوكرانيا، كما أن لديه هدفاً جيوسياسياً هو احتواء روسيا». وتساءل: «من يقاتل في صفوف الجيش الأوكراني؟ هناك وحدات نظامية قوات مسلحة، وجزئياً ما يسمى بكتائب متطوعين قوميين». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا