• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«إكس أو» في جوجل بلاي بأيدٍ عربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

(دبي - ARDROID)

«إكس أو» تلك اللعبة التي كانت المفضلة لدى البعض في المراحل الدراسية وخاصة المدرسة، نظراً لطابعها الذي يثبت ذكاء وتفوق أحد الطرفين المتنافسين، كغيرها من الألعاب، قد تطورت إلى نظام وأسلوب متقدم، حيث عمل هذا الأسلوب على إحياء اللعبة من جديد بين عدد قليل من محبيها.

وقد استطاع أحد المطورين تطوير لعبة تحاكي هذا النمط الجديد مع إلحاقها بإضافات متعددة حولت اللعبة إلى بيئة كاملة للتنافس بين مستخدمي أنظمة تشغيل آندرويد، وقد حملت اللعبة اسم «TiTa Challenge» وبإمكاننا تعريفها كأحد ألعاب الألغاز التي تعتمد على ذكاء المستخدم، حيث يدور مضمونها بشكل عام حول نفس مبادئ لعبة إكس أو، ولكن بوضعيات مختلفة مقسمة على جزءين.

الوضعية الأولى وهي الوضعية المتقدمة التي تتيح للمستخدم اللعب باستخدام النمط المطور والذي يتألف من 25 مربعا، حيث على المستخدم ملء أربعة مربعات بـ «إكس أو أو» متتالية ليتمكن من هزيمة خصمه عوضاً عن ثلاثة مربعات كما في الوضعية العادية «الثانية»، علاوةً على ذلك، فإن الوضعيات تحتوي على أدوات وألغام تتيح للطرفين إطاحة محاولة إكمال مربعاتهم. هيكلية اللعبة تعمل على أساس اللعب عبر الشبكة، أي أنها تطلب اتصالا دائما بشبكة الإنترنت ليتمكن المستخدم من اللعب مع أشخاص آخرين ومنافستهم، بالإضافة إلى ذلك من الممكن دعوة الأصدقاء للعب معهم مع إمكانية الدردشة النصية بين اللاعبين.

تنفرد اللعبة بترتيب لأفضل اللاعبين عبر عرض أكثر اللاعبين حصاداً للنقاط مع إظهار إحصائيات اللاعبين من نقاط وعدد مرات الفوز والخسارة، ومتجر خاص لشراء الألغام والأدوات كذلك، حيث لم تستخدم اللعبة خدمة Google Play Game Services المخصصة للألعاب عبر الشبكة.

وقد صرح بشار صطيفان مطور هذه اللعبة ومؤسس مكتبة iSmartلآندرويد قائلاً: «هذه اللعبة بنيت بأسلوب وهيكلية منفردة عن خدمات جوجل، واستطعنا استخدام ميزات مكتبة iSmartعوضاً عن تلك الميزات»، وذكر أيضاً «استخدامنا لمكتبة iSmartساعدتنا على وضع هيكلية بسيطة للعبة تتيح لنا التعديل على اللعبة بشكل أسهل وأسرع حفاظاً على الوقت وعلى سهولة عمليات التعامل مع الأكواد».

اللعبة من تطوير الفريق العربي iSmartSolutions، حيث كان مشروع تطوير اللعبة عبارة عن تجربة لبعض ميزات المكتبة التي طورت، وقد مرت بمراحل تجريبية حتى إن تمكن الفريق من طرحها قبل فترة قصيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا