• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  02:03    زيارة مفاجئة لبوتين الى قاعدة حميميم الروسية في سوريا        02:03     بوتين يجتمع مع الرئيس السوري بشار الأسد في قاعدة حميميم الجوية        02:05    بوتين يأمر بسحب القوات الروسية من سوريا    

3 متهمين في تفجيرات مدريد يؤكدون براءتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

مدريد - وكالات الأنباء: أكد ثلاثة متهمين عرب آخرين في قضية تفجير القطارات في مدريد يوم 11 مارس عام 2004 براءتهم من التُهم المنسوبة إليهم مع دخول المحاكمة التاريخية يومها الثاني أمس.

وقال المتهم الثاني المغربي يوسف بلحاج، المعروف باسم ''أبو دجانة الأفغاني'': ''إنه لم تكن له أي صلة بأكبر هجوم نفذ في أوروبا وأسفر عن مقتل 191 شخصاً وإصابة 1824 آخرين أو بتنظيم القاعدة''. وسار على نهج المتهم الأول المصري ربيع عثمان السيد أحمد ولم يجب سوى على أسئلة محامي الدفاع، ودان الهجمات كما فعل أحمد أمس الأول. وأنكر أنه المتحدث باسم ''القاعدة'' في أوروبا، أو أنه الشخص الملثم الذي أعلن مسؤوليته عن التفجيرات على شريط مصور عثر عليه بالقرب من مسجد مدريد الكبير، كما رد بالنفي حين سأله محاميه الذي سأله إن كان قدم ''تعاوناً من أي نوع في أحداث 11 مارس''، أو أنه ينتمي إلى ''الجماعة الإسلامية المقاتلة المغربية'' المتهمة بأنها ضالعة فيها نيابة عن ''القاعدة''.

وأعلن أنه ''يندد بتلك الاعتداءات وبكل أشكال العنف''.

ونفى المغربي جمال زوكام التهمة بأنه وضع القنابل في أحد القطارات، وقال باللغة الإسبانية رداً على سؤال المدعية العامة أولجا سانشيز عن تعرف أربعة شهود من ركاب القطار عليه: ''إن ذلك مستحيل؛ لأنني لم أكن في القطار''.

وعلى غرار مواطنيه، نفى المغربي حسن الحسكي المشتبه بأنه العقل المدبر الثالث لاعتداءات 11 مارس، وقال رداً على سؤال محاميه عن تورطه المحتمل: ''لا علاقة لي، وأنا لا أعرف أحداً في مدريد''، وأكد أيضاً أن الاتهام بأنه الزعيم ''الجماعة الإسلامية المقاتلة المغربية'' في أوروبا السابق غير صحيح. وقال: ''هذه المجموعة لا وجود لها، إنها مجموعة وهمية ولا علاقة لي بها''.