• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

السفير الفرنسي يدعو إلى الحوار بعيداً عن الضوء الإعلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

بيروت - الاتحاد: شدد السفير الفرنسي في لبنان برنار ايمييه على أهمية إيجاد حلول ناجعة للأزمة اللبنانية في اطار الحوار الداخلي الذي يجب ان يستأنف، واعرب عن اعتقاده انه بدأ بين الأطراف.

وقال بعد زيارته رئيس الحكومة السابق سليم الحص أمس: نتطلع باهتمام الى الجهود التي يبذلها الامين العام للجامعة العربية، وكذلك المساعي من قبل السعودية واطراف اخرى في المنطقة من اجل ايجاد حلول للازمة القائمة.

وأكد السفير الفرنسي ضرورة تخطي التظاهرات وتهدئة الشارع والعودة الى لغة الحوار بعيداً عن الضوء الإعلامي كي تتمكن المبادرات الأقليمية من ايجاد عناصر تهدئة للخروج مما يشبه الدوامة المستمرة منذ فترة غير وجيزة ويمكن أن تستمر إذا لم تتوافر للقياديين اللبنانيين المعطيات الكفيلة بالمساعدة على الخروج منها.

وأوضح أنه قدم للحص تفاصيل نتائج مؤتمر ''باريس-''3 التي تعود بالخير على جميع اللبنانيين، مشيراً إلى أن المساعدات التي حصل عليها لبنان وقدرت بـ6,7 مليار دولار ستمنح خلال خمس سنوات شرط احترام الحكومة اللبنانية للبرنامج الموضوع مع المؤسسات الدولية وفي سباق إصلاحات ضرورية لإعادة انطلاق العملية الاقتصادية اللبنانية.