• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اختتام برنامج «أبوظبي في عيون سعودية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 فبراير 2014

أبوظبي (وام) ـ اختتم وفد الفنانين السعوديين المشاركين في برنامج «أبوظبي في عيون سعودية»، جولاتهم أمس في المواقع الأثرية والترفيهية في إمارة أبوظبي بزيارة «قصر السراب منتجع الصحراء» وسط رمال ليوا الخلابة.

وكانت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة قد أطلقت البرنامج بالتعاون مع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون في المملكة العربية السعودية، بهدف تعزيز الوعي بخريطة المعالم السياحية والتراثية والثقافية المتنوعة في إمارة أبوظبي، عبر تقديمها برؤية مختلفة من وجهة نظر الفنان السعودي، إلى جانب تعميق العلاقات مع الجهات المعنية بالسياحة والثقافة والفنون في المملكة العربية السعودية.

شارك في البرنامج 25 فناناً تشكيلياً ومصوراً محترفاً من شتى أنحاء المملكة بتنوع توجهاتهم وأساليبهم الفنية، وبدأ الفنانون برنامج رحلاتهم في 27 يناير الماضي، واختتموها أمس في صحراء ليوا، حيث استمتعوا بأجواء المنتجع الفخم الذي يجمع بين فخامة القلاع العربية القديمة والهدوء والأنشطة الصحراوية المتنوعة لتوفير بيئة خلابة تشكل مصدراً مثالياً للإلهام والإبداع.

ويستعد الفنانون لإقامة معرض تشكيلي صباح اليوم بمركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في أبوظبي، يتضمن أعمالاً فنية من وحي رحلاتهم ومشاهداتهم للمواقع السياحية والثقافية الفريدة في إمارة أبوظبي.

وكان سلطان البازعي رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، قد زار مقر المرسم الحر التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حيث بدأ الفنانون السعوديون تنفيذ أعمالهم الفنية فيه، واطلع على مرافق المرسم الذي تأسس قبل نحو 30 عاماً ويقدم دورات فنية متخصصة طوال العام بإشراف معلمين محترفين من جنسيات مختلفة، وأسهم في تخريج فنانين بارزين لهم مكانتهم المرموقة في المشهد الفني الإماراتي اليوم.

وأعرب الفنانون عن إعجابهم بالبرنامج الذي مكنهم من رؤية إمارة أبوظبي من منظور مختلف وشكروا هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على المبادرة المتميزة التي تقدر الفنان وتضعه في صلب العمل الثقافي.

وقالت الفنانة التشكيلية أمل فلمبان «كانت رحلة ممتعة وأجواؤها مشجعة، خاصة مع حسن الضيافة والاستقبال، فقد تنوعت المواقع التي زرناها ما بين طبيعة وصحراء وحياة عصرية ومواقع تاريخية وأخرى تنتمي إلى المستقبل، وهذا كله جعلني أعشق المكان أكثر وآمل أن يحوز عملي الفني الذي استوحيته من الرحلة إعجاب حضور المعرض».

أما المصور الفوتوغرافي أحمد الجروان فقال «كل المواقع التي زرناها تفوق الوصف، فهي مجهزة بشكل كامل لاستقبال السياح بشكل مريح، وتحتوي على جماليات كثيرة وملهمة وأعتقد أننا من خلال الرحلة نعمل على الترويج لهذه المواقع بشكل فني واحترافي، إنها تجربة مبهرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا