• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«بوكو حرام» تقتل 36 في تفجيرات انتحارية طالت مسجداً ومبنى سكنياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

مايدوغوري، نيجيريا (وكالات)

قتل 36 شخصاً على الأقل في هجمات انتحارية على مسجد ومبنى سكني في ولاية بورنو شمال شرق نيجيريا التي تعتبر مهد تمرد جماعة «بوكو حرام»، و بؤرة الهجمات التي ينفذها أعضاء في الجماعة المتشددة التي قتلت الآلاف منذ العام 2009 في سبيل سعيها لإقامة «دولة إسلامية».

وقال مصدر طبي: «إن تفجيرين انتحاريين في مسجد على مشارف مايدوجوري عاصمة الولاية تسببا في مقتل 29 شخصاً في وقت متأخر أمس الأول». وذكر متحدث باسم الشرطة أن عدد القتلى 14.

وقال متحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ: «إن نحو ستة أشخاص قتلوا بسبب هجوم انتحاري آخر صباح أمس الجمعة قرب موقع التفجيرين لكنه لم يستهدف مسجداً، وقتل المفجر أيضاً، بينما أصيب 17 شخصاً».

وقالت الوكالة الوطنية لادارة حالات الطوارئ: «إن هجوماً نفذته ثلاث انتحاريات في «اوماراري بيان وايا» قرب مايدوجوري أمس أوقع 4 قتلى. إلا أن سكاناً محليين أشاروا إلى الحصلية أكبر في الحالتين، وأنها تتجاوز 60 شخصاً».

وقتل 30 شخصاً في تفجيرين انتحاريين داخل مسجد في مولاي مساء أمس الأول، حسبما أعلن محمد كنار منسق الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ. وتقع المنطقتان على مشارف مايدوجوري كبرى مدن ولاية بورنو التي تستهدفها بوكو حرام بشكل متزايد.

وتأتي الهجمات بعد أيام فقط على إعلان الرئيس محمد بخاري عن «الثقة التامة» بإمكان وضع حد للتمرد المستمر منذ ست سنوات نهاية العام الحالي. وقال الأربعاء الماضي: «إن الجيش قادر على إتمام المهمة ضمن المهلة المحددة في أكتوبر».

لكن تعرض مايدوجوري لهجمات أربع مرات في أكتوبر الحالي وحده، يطرح أسئلة حول الأمن في المدينة التي انطلقت منها بوكو حرام في 2002 مستهدفة منطقة اليجاري كروس ثلاث مرات خلال شهر واحد، مما أوقع 120 قتيلاً، فضلاً عن تنفيذ هجمات انتحارية بالقرب من العاصمة ابوجا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا