• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

هنية يأمل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية قبل ثلاثة أسابيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

غزة - وكالات الأنباء: أعرب إسماعيل هنية المكلف برئاسة أول حكومة وحدة وطنية فلسطينية، عن أمله في أن ينتهي من تشكيل الحكومة قبل مرور ثلاثة أسابيع، مؤكدا أن من أولويات حكومته العمل على كسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني. وقال هنية خلال إلقائه خطبة الجمعة أمس في مسجد ''فلسطين'' في مدينة غزة ''ابتداء من يوم غد السبت سنبدأ بمشاوراتنا مع الفصائل والكتل البرلمانية والشخصيات الوطنية والمستقلة لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية''.

وعبر عن أمله في أن ''ننتهي من تشكيل حكومة الوحدة قبل انتهاء الأسابيع الثلاثة الأولى من المدة القانونية المحددة بثلاثة أسابيع، يضاف إليها أسبوعان آخران لتصبح خمسة أسابيع''. وأكد ضرورة الإفراج عن النواب والوزراء المعتقلين في السجون الإسرائيلية. وقال هنية إن من أولويات حكومة الوحدة ''العمل على كسر الحصار، وأن نواجه هذا الحصار متحدين''.

وأشار هنية إلى أنه أجرى سلسلة من الاتصالات مع عدد من الزعماء والمسؤولين العرب والمسلمين ''وطلبت منهم أن يحتضنوا اتفاق مكة المكرمة أمام الإدارة الأميركية وغيرها لكسر الحصار، وسمعت منهم كلاما مطمئنا وطيبا''.

وأوضح أنه اتصل هاتفيا بولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس الوزراء السوري ناجي عطري، إلى جانب مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان.

وقال هنية ''نحتاج من أشقائنا العرب قرارا سياسيا جريئا لكسر الحصار. الرسائل والاتصالات من دول عربية وأوروبية وروسيا مشجعة لجهة رفع الحصار''.

وأكد هنية أن اتفاق مكة المكرمة هدفه أن ''يتفرغ الشعب الفلسطيني للقدس والأقصى الذي مازال يتعرض لسياسة العدو الإسرائيلي من حفريات وهدم وتهويد وتغيير طابع مدينة القدس العربي والإسلامي''.