• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ترأست الوفد المشارك في الاتحاد البرلماني الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

جنيف (وام) أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، أهمية مشاركة الشُعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، خاصة في ظل وجود حشد كبير من الدول المشاركة في الاجتماعات، فضلاً عن تقديم عدد من المبادرات والمشروعات التطويرية لاتحادات البرلمانات، بما يثبت مبادئ دولة الإمارات ودعمها للمواقف الإنسانية العادلة في شتى المجالات.

جاء ذلك في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات «وام» عقب وصولها مطار جنيف الدولي مساء أمس لتترأس وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي المشارك في اجتماعات الجمعية 133 للاتحاد البرلماني الدولي والدورة 197 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي واللجان الدائمة والأجهزة التابعة للاتحاد التي تقام خلال الفترة من 17 إلى 21 أكتوبر الجاري، حيث كان في استقبالها شيخة سعيد الشحي القنصل في بعثة الدولة لدى جنيف.

وقالت معاليها إن اعتماد الشعبة على نهج علمي معاصر في الدبلوماسية البرلمانية، يعتمد على مناهج التحليل السياسي البرلماني، وتقدير المشروعات الفنية، والإصرار على أن يكون لكل فعالية برلمانية أغراض وأهداف محددة، يتم تحقيقها من خلال بناء خطط عمل ومجموعات تنفيذية قادرة على تنفيذ هذه الخطط، ما كسبت الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي السمعة البرلمانية الدولية والإقليمية الجيدة من خلال مشروعاتها وأوراق عملها الفنية على مدار الفصول التشريعية السابقة.

وأضافت أن الشعبة البرلمانية الإماراتية تقدمت ببند طارئ تحت عنوان «تعزيز دور البرلمانيين في تطبيق وتفعيل مبادئ القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية لحماية اللاجئين»، وذلك وفق مبادئ القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي للاجئين والاتفاقية الدولية لعام 1951 الخاصة بحماية حقوق اللاجئين والبروتوكول الملحق بهما في عام 1967. وأوضحت معاليها أن وفد الشعبة البرلمانية سيشارك في العديد من الاجتماعات المقرر أن يعقدها الاتحاد البرلماني الدولي في دورته الحالية، منها: منتدى الشباب البرلمانيين العالمي - أحد أجهزة الاتحاد وأحد مقترحات الشعبة البرلمانية الإماراتية - وفي اجتماع لجنة الشراكة بين الجنسين والاجتماع التشاوري للدول الأعضاء في اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، واجتماع النساء البرلمانيات والاجتماع التنسيقي الخليجي، واجتماع المجموعة العربية، واجتماع منتدى الشباب البرلمانيين والمجلس الحاكم، وفي اجتماع اللجنة الدائمة الثالثة حول «الديمقراطية وحقوق الإنسان»، ولجنة شؤون الأمم المتحدة، واجتماع الأمناء العامين واللجنة الدائمة الثالثة حول «الديمقراطية وحقوق الإنسان»، واللجنة الدائمة الثانية حول «التنمية المستدامة والتمويل والتجارة»، وفي حلقة نقاشية منظمة من اجتماع النساء البرلمانيات، وفي لجنة شؤون الأمم المتحدة، وفي حفل جائزة السياسة المستقبلية.

ولفتت معاليها إلى أن أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي سيعتمدون قراراً عن الديمقراطية في العصر الرقمي، وما تتعرض له الخصوصية والحريات الفردية من تهديدات، وسينظرون أيضاً في قضايا عالمية كبرى أخرى مثل مكافحة الإرهاب وحماية التراث الثقافي، وسيبحثون عن سبل لتعزيز قدرة المجالس النيابية على الإشراف على حكوماتها.

يضم وفد الشعبة البرلمانية راشد محمد الشريقي، رئيس اللجنة المالية، وممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية، وعلي جاسم أحمد، وأحمد عبيد المنصوري، وفيصل عبدالله الطنيجي، رئيس منتدى الشباب البرلمانيين العالمي، وسلطان سيف السماحي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي، والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس، وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض