• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

معاناة في المطارات

مطالب بتحسين البيئة السياحية لذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

آمنة الكتبي(دبي)

آمنة الكتبي(دبي)

طالب عدد من الأشخاص من ذوي الإعاقة تحسين البيئة السياحية في الدولة، وتوفير الخدمات والتسهيلات، مؤكدين أن السفر يشكل تحدياً كبيراً بالنسبة لهم، لما ينطوي عليه من أعباء جسدية كبيرة عليهم.

وقال محمد الغفلي موظف في هيئة تنمية مجتمع دبي (من ذوي الإعاقة البصرية): نتمنى توفير الخدمات لذوي الإعاقة، فيما يخص السياحة والسفر وتصنيفها على حسب نوع الإعاقة، لافتاً إلى أن الكثير من هذه الفئة يعاني في المطارات والفنادق، ويواجه صعوبات وعوائق.

وأوضح انه يجب تسليط الضوء على موضوع سياحة ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى الاستفادة من التجارب الناجحة في الدول الاخرى، وطالب بضرورة الاهتمام بالسياحة الدامجة والخدمات لذوي الإعاقة، في ظل وجود التشريعات والقوانين بالدولة التي تحمي حقوق هذه الفئة، مؤكدا أن هناك جهوداً، ولكن تظل مجرد اجتهادات فردية.

وبين الغفلي أن دبي تمتلك رؤية وبيئة ممكنة لذوي الإعاقة، وأن خطتها الاستراتيجية تضمنت الاهتمام في هذه الفئة ورعايتها، لتكون دبي مدينة صديقة للأشخاص ذوي الإعاقة بحلول عام 2020.

وأكد ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين (من ذوي الإعاقة الحركية)، أن سياحة ذوي الإعاقة بحسب الإحصائية العالمية تمثل 10% من العوائد، وهو ما يدل على أن السياحة الدامجة لذوي الإعاقة، تعتبر صناعة مربحة، مؤكداً أن توفير الخدمات المناسبة لهذه الفئة سيشكل إضافة نوعية لصناعة السياحة في الشرق الأوسط، ويضيف لها المزيد من عوامل الجذب والنجاح والإبداع والتميز. وبين العصيمي أن حق السياحة والسفر كفله ميثاق الأمم المتحدة لذوي الإعاقة، وذلك بتوفير التسهيلات والخدمات في المنشآت والفنادق والمنتجعات، وقال: إن دبي تتجه نحو التحول إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة، وقطعت شوطاً في ذلك للوصول إلى هدفها في عام 2020.

من جهتها، أكدت ندى البستاني رئيس وحدة إدارة الجودة في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أن إمارة دبي قطعت شوطاً كبيراً، وبدأت بوضع خطة عمل تعمل على توحيد جهود الهيئات الحكومية وتحديد مهام الجهات المعنية، وذلك من خلال خريطة طريق واضحة المعالم لتحويل دبي مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول 2020.

وطالبت بتحقيق التوازن في صناعة السياحة لذوي الإعاقة في جميع إمارات الدولة، من خلال توفير الخدمات والتسهيلات ضمن المعايير الأساسية لتوفير خدمة لذوي الإعاقة، من خلال تهيئة البيئة وتكييفها بشكل شامل لتلبي احتياجاتهم ومتطلباتهم للاستمتاع والسفر بكل سهولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض